fbpx
الرياضة

أكاديمية سان جيرمان تعتزم الاستعانة بإدارة تقنية مغربية

لاعبون دوليون ومدربون في اللائحة الأولية ومهامهم ستتركز على التنقيب والمتابعة التقنية

أكد مصدر مطلع أن أكاديمية باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي افتتحت أخيرا بالجديدة، تفكر في تعيين أطر مغربية في إدارتها التقنية، للمساعدة على التنقيب عن المواهب الشابة في أغلب مناطق المغرب، والإشراف على المتابعة التقنية. وأوضح المصدر ذاته، أن إدارة الأكاديمية ارتأت اختيار بعض الأسماء التي تتوفر على دبلومات في التكوين والتدريب للاستعانة بها في إدارتها التقنية، إذ تتوفر اللائحة الأولية على دوليين مغاربة، لعبوا للمنتخب الوطني وأشرفوا على فرق وطنية، ومازالوا يقدمون الكثير لكرة القدم المغربية.
وستتكلف الأطر المغربية بالجانب التقني، إذ ستساعد على الإدارة التقنية للاعبين الذين سينضمون إلى أكاديمية الفريق الفرنسي، التي تعتبر الأولى بالنسبة إليه خارج فرنسا، واختيار اللاعبين المتميزين للذهاب إلى باريس، لدخول مركز التكوين في العاصمة الفرنسية.
وحول الأسماء المقترحة، رفض المصدر ذاته الإدلاء بأي اسم، لكنه أكد أن منهم دوليين سابقين مازالوا ينشطون بشكل يومي في كرة القدم الوطنية، منهم من أشرف على فرق وطنية، ومنهم من أسس جمعيات لتطوير ممارسة كرة القدم بالمغرب.
وجاء اختيار الدوليين المغاربة لمعرفتهم الجيدة بالشباب المغربي، وسهولة تواصلهم معهم في أغلب مناطق المغرب، إذ ستقوم الأكاديمية بعمليات تنقيب طيلة السنة، لاختيار أجود العناصر التي ستستفيد من التكوين الرياضي والدراسي.
وكانت إدارة الفريق الفرنسي اختارت افتتاح أكاديمية لها بالمغرب، نظرا للاستقرار الذي ينعم به، ووفرة المواهب الشابة التي ينعم بها البلد الذي أنتج لاعبين دوليون كبارا في سنوات السبعينات وثمانينات وتسعينات.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق