fbpx
حوادث

إجهاض التبليغ عن سرقة وهمية

أفشلت عناصر الشرطة القضائية المحلية بمفوضية الشرطة بإيمنتانوت إقليم شيشاوة، نهاية الأسبوع الماضي، محاولة توريط فتاتين في سرقة وكالة لتحويل الأموال بالمدينة، بعدما جرى التبليغ عن سرقة وهمية من قبل مسير الوكالة ذاتها.

واستنادا إلى إفادة مصادر مطلعة ل «الصباح»، فإن مسير وكالة لتحويل الأموال، أبلغ عناصر الشرطة القضائية، بأن وكالته تعرضت لسرقة مبلغ مالي قدر بحوالي 12500 درهم، موضحا أنه قام بعد المبالغ المالية بالوكالة رفقة فتاتين تشتغلان بها، فوقف الجميع على خصاص مالي، مطالبا عناصر الشرطة بالقيام بالأبحاث اللازمة من أجل الوصول إلى الجاني أو الجناة المفترضين، موضحا أن السرقة يرجح أن تكون تمت من قبل المستخدمتين بالوكالة، بدليل – حسب تصريحه- أنه لم يتم تسجيل أي واقعة لاقتحامها.

وانتقلت عناصر الشرطة القضائية، التي استمعت أوليا للمستخدمتين اللتين أكدتا على خصاص بحساب الوكالة بمبلغ 12500، وأنهما لم تقوما بسرقة أي مبلغ مالي، ولا علم لهما بذلك.

ولجأت عناصر الشرطة القضائية، إلى كاميرا المراقبة، ففوجئت بأن جهاز التخزين الخاص بها مفصول عنها، كاميرات المراقبة، كما أن جهاز الإنذار هو الآخر تم فصله، ما أثار الشك في نفوس المحققين، الذين عمقوا البحث مع صاحب الوكالة، بخصوص وجوده الليلة السابقة وآخر ساعة ولج فيها الوكالة مع المستخدمتين بخصوص مكان وجودهما خلال 24 ساعة الأخيرة، قبل أن ينهار صاحب الوكالة، ويعترف بأنه هو من دبر أمر التبليغ عن سرقة وهمية بعدما أعد خطة لذلك، بهدف التخلص من المستخدمتين.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى