fbpx
حوادث

تفكيك عصابة لتزوير وثائق التأمين

تتكلف باستصدارها مقابل عمولات واعتقال سائق فضح أنشطتها

وضعت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بلفاع باشتوكة أيت باها، الجمعة الماضي، حدا لأنشطة شبكة مختصة في تزوير وثائق التأمين الخاصة بالدراجات النارية.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن مصالح الدرك الملكي تمكنت من إيقاف خمسة أشخاص ينتمون للشبكة، يتحدرون من وجهات مختلفة من بينها انزكان وآيت ملول وأولاد تايمة، بعد أن أسفرت الأبحاث والتحريات عن تورطهم في أنشطة استصدار وثائق تأمين مزيفة.
وكشفت المعلومات الأولية للبحث، أن الموقوفين يتكلفون بإنجاز كل ما يتعلق باستصدار وثائق التأمين الخاصة بالدراجات النارية، وتسليمها للراغبين في الحصول عليها دون الحاجة للأداء القانوني، مقابل عمولات مالية.
وأوردت مصادر متطابقة، أن افتضاح مخططات الشبكة، تم بناء على إيقاف سائق دراجة نارية ومرافق له، للاشتباه في ضلوعهما في أفعال إجرامية، فبعد معاينة وثيقة التأمين المدلى بها، انتابت عناصر الدرك الملكي شكوك حولها، وهو ما جعلها تتصل بوكالة التأمين المدلى بهويتها، ليتبين أن الوثيقة مزورة.
وبعد أن تأكدت عناصر الدرك الملكي من أن وثيقة التأمين المدلى بها مزورة، تم اقتياد السائق ومرافقه للتحقيق معهما، حول ملابسات التزوير وظروف وقوعها.
ومكن التحقيق مع المشتبه فيهما، من الكشف عن هوية شخصين آخرين يعملان وسيطين في توفير وثائق التأمين المزورة بمقابل مالي، تم نصب كمين لهما لاستدراجهما وإيقافهما.
وذكرت مصادر “الصباح”، أن الأبحاث والتحريات المنجزة، أسفرت عن إيقاف زعيم الشبكة بأولاد تايمة بتنسيق مع درك المنطقة، والذي يعتبر العقل المدبر لأنشطة شبكة تزوير التأمينات، بعد أن تم ذكر اسمه في تصريحات الموقوفين كشفوا فيها وقوفه وراء عملية التزوير التي تقوم بها الشبكة الإجرامية.
وارتباطا بعملية الإيقاف تمكنت مصالح الدرك الملكي من حجز معدات تستعمل في إنجاز وثائق التأمين المزورة، ضمنها أختام وآلات طباعة.
وأثناء الاستماع إلى الموقوفين ظهرت معطيات مثيرة، تمثلت في سرد طرق عملياتها الإجرامية وكذا ما يتعلق بالوساطة، وغيرها من الأساليب التي يتم القيام بها لاستقطاب الراغبين في السياقة بوثيقة تأمين مزورة.
وأوردت مصادر “الصباح”، أن عملية إيقاف عدد من أفراد الشبكة وزعيمها، من المنتظر أن تطيح بأشخاص آخرين تربطهم بهم علاقات مشبوهة، وهو ما ستكشف عنه الأبحاث القضائية والتحقيقات الموسعة، التي تتم تحت إشراف النيابة العامة.
وباشرت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بلفاع باشتوكة أيت باها، أبحاثا قضائية تحت إشراف النيابة العامة مع الموقوفين لمعرفة امتدادات الشبكة الإجرامية، للوصول إلى الأشخاص الذين تتم الاستعانة بهم في عملية التزوير، لإيقاف كافة المتورطين.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى