fbpx
الرياضة

أزمة جديدة بالحسيمة

ضيع شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، فرصة استقباله للرشاد البرنوصي بميدانه، أول أمس (الأربعاء)، لحساب الدورة الخامسة من بطولة القسم الوطني هواة، بتعادله معه دون أهداف بملعب ميمون العرصي.
وأهدر شباب الحسيمة ضربة جزاء، عن طريق عبد الإله الروبية، في الدقيقة 28 من الجولة الأولى، أعلنها حكم المباراة جواد إمرزوق، من عصبة مكناس تافيلالت.
وشهدت المباراة طرد محسن البورقادي، حارس شباب الريف الحسيمي، مع بداية الجولة الأولى، بعد عرقلته مهاجما من الفريق الضيف، وهو الطرد الرابع في صفوف الفريق الحسيمي منذ انطلاق البطولة.
ورغم النقص العددي لشباب الحسيمة، فإن مردود لاعبيه كان جيدا في الجولة الثانية، إذ قاموا بهجومات كادت أن تعطي ثمارها في أكثر من مناسبة، لولا الحارس عبد الغني جرار، الذي كانت تدخلاته ناجحة.
وكاد إلياس وحيد، مدافع شباب الريف الحسيمي، أن يسجل ضد مرماه في الأنفاس الأخيرة من المباراة.
من جهته، ظهر الرشاد البرنوصي بمستوى جيد، غير أن لاعبيه لم يحسنوا استغلال الفرص التي أتيحت لهم، واحتجوا على حكم المباراة، بمبرر حرمانهم من ضربة جزاء، قبل نهاية المباراة بدقائق.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى