fbpx
الرياضة

هزيمتا منتخب الفتيان تغضبان لقجع

ضيق الوقت يمنع الجامعة من تغيير المدرب بيرناس
أثارت الهزيمة الثانية للمنتخب الوطني لأقل من 17 سنة أمام نظيره السنغالي بهدف لصفر، في المباراة الإعدادية التي جمعتهما، أول أمس (الأربعاء)، تخوفات مسؤولي جامعة الكرة.
وعلمت «الصباح»، أن فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة، أبدى استياءه من تحضيرات المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، بعد أن توصل بمعطيات، بشأن المستوى الضعيف للعديد من العناصر الوطنية، وضعف النهج التقني للمدرب الإسباني سيرجيو بيرناس.
وما زاد من قلق لقجع بخصوص منتخب أقل من 17 سنة، أن الهزيمة الثانية أمام المنتخب السنغالي، اعتبرت من أضعف المباريات التي قدمتها العناصر الوطنية، سيما أن المنتخب المنافس شارك بعناصر أقل سنا من لاعبي المنتخب الوطني، بعد أن ارتأى طاقمه التقني، اختبار عناصر جديدة عن تلك التي خاضت المباراة الأولى.
وحاولت جامعة الكرة البحث عن مدرب آخر لتحمل مسؤولية المنتخب الوطني للفتيان، وإقالة المدرب الإسباني من منصبه، غير أن ضيق الوقت واقتراب موعد المنافسة، أوقعت مسؤوليها في الارتباك، سيما أن لقجع يراهن على التتويج باللقب القاري.
واستغربت جامعة الكرة سبب التراجع الكبير في مستوى المنتخب الوطني للفتيان، رغم أنه قدم مباريات جيدة في العديد من المنافسات، خاصة في دوري شمال إفريقيا، أثناء الإشراف عليه من قبل ناصر لارغيت، المدير التقني الوطني السابق.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى