fbpx
الرياضة

الرجاء مهدد بفقدان نجومه

لاعبون يشترطون التوصل بمستحقاتهم العالقة قبل التفاوض حول التمديد
بات الرجاء مهددا بفقدان عدد من نجومه دون مقابل، بسبب نهاية عقودهم، مع نهاية الموسم الرياضي الجاري.
ومن بين أهم هذه الأسماء، الحارس أنس الزنيتي والدولي الليبي سند الورفلي وعبد الرحيم الشاكر، الذين لا يتوفر النادي في الوقت الحالي على سيولة مالية كافية لتعويض رحيلهم، أو إقناعهم بتجديد عقودهم.
وحسب معلومات «الصباح»، فإن إدارة النادي ستبدأ التفاوض مع هؤلاء اللاعبين حول عقود جديدة، بعد نهاية كأس محمد السادس للأندية البطلة، بغية إقناعهم بالبقاء، وتفادي دخول أندية أخرى في مفاوضات معهم، أو توقيع عقود مبدئية لهم، علما أن القانون يمنحهم ذلك، في آخر ستة أشهر من مدة عقودهم.
ومن بين الأمور التي تؤرق بال مسؤولي الرجاء، هو أن هؤلاء اللاعبين يطالبون بمستحقاتهم المالية، العالقة قبل التفاوض على عقود جديدة، إذ ينتظر الفريق منحة الاتحاد العربي المغرية، بغية تمكينهم من منح التوقيع العالقة، قبل التفاوض حول عقود جديدة.
ويرفض جمال سلامي، مدرب الفريق، الذي وافق على البقاء بمنصبه الصيف الماضي، بعد خلافات بشأن الانتدابات، التخلي عن نجوم الفريق، ويطالب بضم لاعبين جدد لتشكيلته.
من جهة ثانية، شارك عبد الإله الحافظي في تداريب المنتخب المحلي، الذي يستعد لمنافسات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين بالكامرون، بعد شفائه من الإصابة.
وذكر مصدر مطلع أن عودة الحافظي للتداريب طبيعية، وأنه كان فعلا مصابا ومنحه الطاقم الطبي فترة راحة، بعد الإصابة في مباراة نهضة بركان بالبطولة، ليكمل علاجه بمركز محمد السادس.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى