fbpx
الرياضة

نقطة تفصل الشباب عن “الكان”

عبوب: ضيعنا عدة فرص في مباراة تونس

خطا المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة خطوة كبيرة نحو التأهل، إلى نهائيات كأس إفريقيا للشباب، المقرر إقامتها في موريتانيا في فبراير المقبل، بتعادله دون أهداف أمام نظيره التونسي، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الاثنين) بملعب رادس، لحساب الجولة الثالثة من التصفيات.
وعرفت المباراة اندفاعا بدنيا قويا من قبل المنتخبين، دفعت الحكم الليبي معتز الشلماني إلى إشهار البطاقة الصفراء أكثر من مرة، إحداها لزكرياء عبوب، مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، بسبب احتجاجه على بعض القرارات والتدخلات الخشنة للاعبي المنتخب التونسي.
وفرض التونسيون ضغوطا قوية على الحكم الليبي، ساهمت في توجيه إنذارات مجانية لبعض لاعبي المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، خاصة بعد أن استشعروا الخطورة على حارس مرماهم، ودفعه إلى طرد أحد اللاعبين، فيما أغلق المنتخب الوطني جميع المنافذ، لدرجة لم تتح للمنتخب التونسي أي فرصة في الجولة الأولى، مقابل فرصتين فقط في الجولة الثانية. وأضاع المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة عدة فرص، خاصة بواسطة منتصر لحتيمي وهيثم عبيدة وأشرف رمزي.
ويتصدر المنتخب الوطني ترتيب التصفيات برصيد أربع نقط، سجلها من فوز وتعادل، يليه المنتخب الليبي بثلاث نقط، بفوز على الجزائر بهدف لصفر، أول أمس (الاثنين)، ثم المنتخب التونسي بنقطتين، في الوقت الذي ودع المنتخب الجزائري المنافسة برصيد نقطة واحدة.
وأكد عبوب أن المباراة كانت صعبة، رغم أن العناصر الوطنية قدمت مردودا جيدا مقارنة باللاعبين التونسيين.
وأضاف عبوب أنه كان يرغب في تحقيق الفوز، من أجل حجز بطاقة التأهل، دون انتظار نتيجة الجولة قبل الأخيرة أمام ليبيا، وتأكيد الفوز الذي حققه على المنتخب الجزائري، لكن اللاعبين لم يستغلوا الفرص العديدة التي أتيحت لهم.
وأوضح عبوب أن نظام المنافسات يفرض عليه خوض كل مباراة على حدة، مضيفا أن حصول المنتخب على أربع نقط إلى حدود الآن، سيساهم في دخول المباراة الأخيرة بمعنويات مرتفعة، إذ تكفيه نقطة واحدة، من أجل تحقيق ذلك.
من جانبه، اعترف ماهر الكنزاري، مدرب المنتخب التونسي لأقل من 20 سنة، بأن المنتخب المغربي كان أفضل من فريقه على جميع المستويات، وأتيحت له فرص عديدة.
وقال الكنزاري إن الشيء الوحيد الذي استفاد منه فريقه من هذه المباراة، عدم تلقي الهزيمة، والحفاظ على حظوظ منتخب بلاده في التأهل إلى النهائيات، شريطة الفوز على المنتخب الليبي.
وأوضح الكنزاري أن منتخب بلاده قدم أسوأ مباراة له منذ مدة، إذ كان يراهن على الفوز، لكنه لن يبحث عن أعذار للاعبين، مشيرا إلى أن مصير التأهل مازال بيدهم.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى