fbpx
الرياضة

إجماع على تغيير نظام العصبة النسوية

منح 45 حافلة وتوزيع معدات رياضية على الأندية والبطولة في يناير
صادق الجمع العام للعصبة الوطنية لكرة القدم النسوية على التقريرين الأدبي والمالي والنظام الأساسي الجديد بالإجماع، بعد إدخال بعض التعديلات، ليتلاءم مع النظام الأساسي النموذجي وقانون التربية البدنية والرياضة 30-09.
وسجل الجمع العام إجراء تعديل في تركيبة المكتب المسير للعصبة، بعد أن عينت المستخدمة وفاء بكوش، بدل صلاح ولد عربية، المنتخب من قبل الجمع العام السابق، ضمن لائحة الرئيسة الحالية خديجة إيلا.
واستعرض حمزة الحجوي، نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الإستراتيجية المعتمدة من قبل المكتب المديري لتطوير كرة القدم النسوية، خلال الكلمة التي ألقاها بمناسبة تمثيله للجامعة، وحث الأندية على الانخراط فيها.
وكشفت خديجة إيلا، رئيسة العصبة النسوية، أن جامعة الكرة خصصت 45 حافلة، من أجل توزيعها على أندية القسم الوطني الأول والثاني، ومن أجل تجاوز مشكل النقل، الذي تعانيه أغلب الأندية النسوية، وشكل أحد أبرز المعيقات التي صادفتها، بعد استئناف منافسات بطولة الموسم الرياضي الماضي.
وأكدت إيلا أن الأندية ستستفيد هذا الموسم أيضا من معدات رياضية، بعد أن وعدت الجامعة العصبة بمنح تجهيزات رياضية للأندية النسوية، لتخفيف الأعباء المالية، فضلا عن المنحة المغرية التي ستستفيد منها، بالنظر إلى مشروع الاحتراف، المقرر اعتماده انطلاقا من الموسم الرياضي الجاري.
وفاجأت إيلا الجمع العام بتأجيل منافسات البطولة الوطنية من 26 دجنبر الجاري إلى الأسبوع الأول من يناير المقبل، من أجل فسح المجال أمام الأندية للتوصل بالحافلات والمعدات الرياضية، حتى لا تجد مشاكل عند انطلاق البطولة الوطنية.
وانتقدت أغلب تدخلات المشاركين في الجمع العام، المكتب المديري للعصبة النسوية، بسبب وجود حالة التنافي في بعض أعضائه، يتعلق الأمر بحسن فوتو وفدوى شرنان، اللذين تحولا إلى مدربين، رغم أنهما يضطلعان بمهام تسييرية.
كما طالبت الأندية بتغيير فترة تسجيل لاعبات أقل من 17 سنة، وإرجائها إلى الفترة بين 20 و30 دجنبر الجاري، سيما أن جل الأندية وجدت صعوبات في تأهيل لاعبات في هذه الفئة.
وأبدت الأندية خلال الجمع العام تخوفها، من رفض الجهات المنتخبة منحهم المنح السنوية، بعد أن عانت المشكل ذاته الموسم الماضي، بسبب تفشي وباء «كورونا»، قبل أن يختم محمد سلاك، الجمع العام ببرقية ولاء إلى الملك محمد السادس.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى