fbpx
الصباح الفني

فنانات ضحايا تنمر

تتعرض مجموعة من الفنانات المغربيات، منذ مدة، لتنمر من قبل نشطاء مواقع للتواصل الاجتماعي، دفع بعضهن إلى الخروج عن صمتهن، فيما أخريات اخترن تجاهل كل ذلك، وعيش حياتهن بشكل عاد، أو التظاهر بذلك.
ومن بين الفنانات اللواتي كن من ضحايا التنمر، المغنية المغربية سلمى رشيد، وذلك بسبب فستان ارتدته في إحدى السهرات بثت أخيرا على شاشة القناة الثانية “دوزيم”.
وانتقد الكثير من النشطاء إطلالتها، معتبرين أنها غير مناسبة، وأن اختيارها غير موفق، فيما ذهب البعض الآخر، إلى التأكيد ان سلمى رشيد، غالبا ما تفشل في اختيار اطلالتها، دون مجموعة من الفنانات المغربيات.
وفي الوقت الذي يخصص فيه بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تعاليق للتنمر على المغنية شيماء عبد العزيز، بسبب شكلها، اختارت الرد عليهم بطريقتهـــــا الخاصة، ونشرت فيديــــــــــو علـــــــى “انستغرام” تغني فيه وتقول عن نفسها إنها “غليظة”.
وقبل ذلك، تعرضت المغنية عبير العابد إلى التنمر والهجوم من قبل بعض رواد مواقع التواصل بسبب بعض الصور ومقاطع الفيديو التي تنشرها بإطلالات عادية وأحيانا دون وضع مستحضرات التجميل.
وأثارت الحملة، التي تعرضت لها العابد غضبها الشديد، إذ دفعتها للرد على المتنمرين على حسابها الرسمي على “إنستغرام” موجهة لهم رسالة قاسية، جاء فيها “أتحدث إلى بعض الأشخاص: إذا كنتم لا تحبونني لأنني لم أضع هوليود سمايل أو لأنني لست نحيفة، أو لأنني لست جذابة…، فهذا لا يهمني، أعرف أن هناك أشخاصا آخرين يقدرونني ويحبونني كما أنا”.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى