fbpx
وطنية

احتقان بوزارة الشغل

اضطرت هيآة التنسيق بوزارة الشغل والإدماج المهني المكونة من نقابات وجمعية مفتشي الشغل، إلى التصعيد، في مواجهة تعنت الوزارة وإصرارها على تنزيل مخططها، ورفض مقترحات الشركاء الاجتماعيين. وقررت الهيأة تمديد الأشكال النضالية المتمثلة في مقاطعة تدبير نزاعات الشغل الفردية والجماعية على جميع المستويات، بما فيها اللجن الإقليمية والوطنية للبحث والمصالحة. ولم يقف التصعيد عند هذا الحد، بل شمل مفعول قرار المقاطعة انتخابات مندوبي الأجراء، إلى غاية تعهد الحكومة رسميا بمراجعة وتغيير النظام الأساسي الخاص بهيأة تفتيش الشغل.
ومددت الهيأة استمرار المقاطعة من فاتح دجنبر الجاري إلى العاشر منه، ومقاطعة جميع زيارات التفتيش والمراقبة بدون استثناء، بما فيها الزيارات ذات العلاقة بتدبير جائحة كورونا التي تتم بشكل فردي أو المشتركة مع أطر وزارة الصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أو تلك التي تتم في إطار اللجن الإقليمية، والاكتفاء فقط بالمهام التقريرية المرتبطة بآجال قانونية.
وحرصا منها على نقل المعركة ضد الوزارة إلى القضاء، وضعت الهيأة بريدا إلكترونيا لتلقي الوثائق المطلوبة لرفع دعاوى إلغاء قرارات الاقتطاع من أجور المضربين، بسبب عيوب شكلية وجوهرية.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى