fbpx
الرياضة

تفاصيل صغيرة نقلت بوهرة إلى المحمدية

هشامي: أيت منة «كبر بينا» والصفقة سنخصصها لمركز التكوين

كشفت معطيات حصلت عليها “الصباح” أن تفاصيل صغيرة غيرت وجهة سيف الدين بوهرة، مهاجم سريع وادي زم، من الوداد إلى شباب المحمدية، أول أمس (الخميس). وحسب هذه المعطيات، فإن زيارة أيت منة إلى وادي زم، ولقاءه مع المسؤولين، ونوعية العرض الذي قدمه لهم شجعهم على تسريح بوهرة لشباب المحمدية.
وقال نور الدين هشامي، المدير العام لسريع وادي زم، “أيت منا زارنا بوادي زم، و”كبر بينا”، والمفاوضات لم تستغرق وقتا طويلا، بحكم التقارب الكبير الذي حصل بيننا، إضافة إلى أنه وعد بمساعدة النادي على بناء مركز التكوين”.
وتابع هشامي “أعجب أيت منة بطريقة تسييرنا للفريق، خصوصا من حيث التدبير المالي، كما أبلغناه أننا لن نستفيد من الصفقة الآن، بل ستخصص مباشرة لبناء مركز التكوين”.
ووقع أيت منة عقدا لأربع سنوات مع بوهرة، البالغ من العمر 20 سنة، في إطار برنامجه لإعادة إدماج لاعبي المنتخبات الصغرى، و«الاستثمار» فيهم، إذ جلب إسماعيل مترجي وأيمن مريد وأسامة الزمراوي ويحيى لعمش وأشرف غريب وعبد المنعم بوطويل وخالد حشادي ومحمد مرابط وعبد الله غراف.
وتألق بوهرة، الذي تلقى تكوينه بأكاديمية محمد السادس، بشكل لافت مع المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة الموسم الماضي، والفريق الأول لسريع وادي زم.

ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى