fbpx
الرياضة

“كورونا” يبعثر الملفات الطبية

الجامعة تستعجل الأندية واشترطت فحوصا جديدة وإجبارية تخطيط القلب

حددت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بعد غد (الجمعة)، آخر أجل للأندية الوطنية، من أجل بعث الملفات الطبية لجميع اللاعبين، المؤهلين لخوض منافسات الموسم الرياضي الجاري.
وعلمت «الصباح»، أن جامعة الكرة أربكت الأندية، بعد مطالبتها ببعث الملفات الطبية للاعبين، المقرر تأهيلهم للموسم الرياضي الجاري قبل، بعد غد (الجمعة).

وألزمت جامعة الكرة جميع الأندية بإعادة الملف الطبي كاملا، وإجراء مجموعة من التحاليل الإضافية، في حال شفاء أحد اللاعبين من الإصابة بفيروس «كورونا»، أبرزها الخضوع للفحص بالأشعة للرئة، من أجل التأكد من خلوه من الفيروس، والفحص بالرنين المغناطيسي على عضلة القلب.

وتضمن الملف الطبي أيضا إجراء تحاليل جزئية للكشف عن آثار فيروس «كورونا» «سارس كوف»، وتحاليل كلية للكشف عن وجود آثار لفيروس كورونا في الجسم، على أن ترسل جميع التحاليل ونتائجها رفقة الملف الطبي المعاد للاعب المعني.

ويتكون الملف الطبي من قسم يتعلق بجميع التحاليل الخاصة بجسم اللاعب، ضمنها نتائج التحليل السابق والحالي، والأمراض التي أصيب بها اللاعب في السابق، والكشف عن الإصابات التي تعرض لها في مسيرته الرياضية، والآلام التي يشعر بها، ونوعها ومكانها، إضافة إلى فحص بدني شامل.

ويشمل الجزء الثاني من الملف الطبي تخطيط القلب والأوعية الدموية، ويتضمن حركة القلب في أوضاع مختلفة للاعب، وأثناء القيام بمجهود والراحة، إضافة إلى تخطيط صدى القلب، ونتائج تحاليل الدم، وفحص للنظام العضلي.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى