fbpx
حوادث

واتساب يطيح بمتزوجة بالجديدة

الابن اكتشف خيانة والدته وقدم الدليل لوالده

أحالت فرقة الأخلاق العامة بالمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، أخيرا، على وكيل الملك، متزوجة في حالة اعتقال في قضية تتعلق بالخيانة الزوجية.

وجاء إيقاف المتهمة إثر شكاية تقدم بها زوجها أفاد فيها أنه تزوجها في 2004 ورزقا بأربعة أبناء، ومنذ ذلك الحين ساد علاقتهما الحب والوئام والثقة المتبادلة، ناهيك عن معاملته الجيدة لها، حيث كان يلبي كل طلباتها من ضروريات الحياة.

وأكد الزوج في تصريحاته، أنها خلال السنة الماضية، أصبحت تصرفاتها غير عادية، إذ صارت لا تبالي بواجبها بعدما لاحظ عليها إهمالا للأعمال المنزلية اليومية، ومعاملتها له التي تغيرت بشكل ملحوظ خصوصا من ناحية العلاقة الجنسية التي سادها فتور تام، قبل أن يتفاجأ بمغادرتها للمنزل بعدما اشتغلت نادلة بإحدى المقاهي، وتركت لديه أبناءهما، وأصبح يصل الى مسامعه أن زوجته تتعاطى للدعارة غير أنه لم يول الأمر أهمية ولم يصدقه، قبل أن يكتشف أنها رفعت ضده دعوى طلاق للشقاق مازالت أطوار البت فيه جارية بمحكمة قضاء الأسرة بالجديدة.

وأردف الزوج المشتكي أن ابنه الأكبر كان يتردد على زيارتها بمكان إقامتها، وخلال تفحص هاتف والدته عثر بداخله على صور لها وهي في وضعية مخلة بالحياء مع أحد الأشخاص، إضافة الى فيديو وثقته لنفسها وهو ذو طبيعة إباحية، فصدم من هول ما شاهده، إذ قام حينها بتسليم الهاتف لوالده المشتكي الذي أصيب بدوره بصدمة، ليتأكد من تعاطي زوجته للدعارة والبغاء، وأصر على متابعتها هي والشخص الذي تتواصل معه عن طريق «واتساب».

وبعد إشعار وكيل الملك أمر بوضعها تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم، إذ حاولت إنكار التهم الموجهة إليها وبعد محاصرتها بالصور والفيديو الإباحي، اعترفت بالمنسوب إليها مصرحة أن عائدات عملها لا تكفيها في مصاريفها اليومية، ما دفعها لممارسة الفساد واستقرارها بمنزل رفقة شابتين.

وبعد إتمام البحث أحيلت الموقوفة على وكيل الملك، الذي قرر إيداعها السجن المحلي، بعد متابعتها في حالة اعتقال بجنحة الخيانة الزوجية، وأحيلت على الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة لمحاكمتها حسب التهم الموجهة إليها.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى