fbpx
ملف الصباح

مواقع التواصل الاجتماعي … بؤر التطرف

جماعات أصولية تستغل الفضاء الافتراضي للتجييش ومتطرفون يجهرون بميولاتهم

مع تزايد استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بشكل مستمر بين كافة الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية المختلفة بدأت التنظيمات الإرهابية في توظيفها لنشر التطرف والإرهاب.
وقدم التطور الحاصل في استخدام الأنترنت وشبكات التواصل خدمة غير مقصودة للتنظيمات الإرهابية التي قامت باستغلالها في عملية استقطاب أتباعها، وتوسيع قاعدة انتشارها، كما أظهرت هذه المواقع منسوب التطرف المتغلغل في بعض المجتمعات المحافظة، والذي لم يكن يكشف عن نفسه بشكل أوضح لولا هذه التقنيات والوسائط الجديدة.

في هذا الملف تحاول “الصباح” الاقتراب من هذا الموضوع من زوايا مختلفة، محاولة الإجابة عن مجموعة من الأسئلة من قبيل: كيف تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى ساحة مفتوحة لتداول وانتشار فكر التطرف؟ وكيف فضحت مواقع التواصل الاجتماعي التشدد الكامن في المجتمع؟ وكيف يمكن تحديد الدور الذي تلعبه هذه المواقع في تجنيد الشباب واستقطابهم لتنفيذ أغراضها بعد سخرت هذه الجماعات المتطرفة الشبكة الرقمية لأغراضها الدعائية؟ وغيرها من الأسئلة.

ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى