fbpx
الرياضة

أسود القاعة يهزمون كورونا وأوزبكستان

الدكيك: الفوز حافز مهم لمواصلة التحضير للمونديال وباب المنتخب مفتوح

نجح المنتخب الوطني داخل القاعة في هزم نظيره الأوزبكستاني في مباراتين متتاليتين، تحضيرا لنهائيات كأس العالم بليتوانيا 2021.
وتغلب أسود القاعة على نظرائهم الأوزبكستانيين في المباراة الأولى بخمسة أهداف لثلاثة، التي جمعتهما السبت الماضي بالقاعة المغطاة التابعة لمركز محمد السادس في المعمورة، قبل أن يجددوا فوزهم في الثانية بثلاثة أهداف لواحد أول أمس (الأحد).
وأحرز أشرف محمد سعود هدفين متتاليين، قبل أن يضيف سفيان المسرار الثالث، فيما سجل لمنتخب أوزبكستان اللاعب دافرون شورييف.
واضطر هشام الدكيك، مدرب منتخب “فوتصال”، إلى إبعاد ثلاثة لاعبين في آخر لحظة عن مباراتي أوزبكستان، بعد التأكد من إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، ليقرر في نهاية المطاف تعويضهم بعبد اللطيف فاتي ومحمد شريدو وعثمان بومزو.
وجاءت التحاليل المخبرية، التي خضع لها طاقم بعثة منتخب أوزبكستان سلبية قبل إجراء المباراتين، في انتظار إجراء فحوصات جديدة قبل مغادرة المغرب.
وقال الدكيك إن فوز المنتخب الوطني سيكون حافزا لمواصلة الاستعدادات لنهائيات كأس العالم، مضيفا أن أوزباكستان كان ندا قويا، بالنظر إلى احتلاله المركز الثالث على صعيد القارة الأسيوية، بعد إيران وتايلاند.
وأشاد الدكيك في تصريح ل”الصباح” بالمستوى الجيد، الذي أظهره اللاعبون في المباراتين. وتابع “وقفنا على جاهزية بعض اللاعبين، وكان أداؤهم جيدا، في انتظار استدعاء آخرين خلال المعسكر التدريبي المقبل في حال حافظوا على حضورهم القوي، فباب المنتخب الوطني سيظل مفتوحا إلى حين اقتراب المونديال”.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى