fbpx
حوادث

تطورات في قضية كوكايين الصويرة

أخذت قضية تفكيك شبكة لترويج المخدرات الصلبة بالصويرة، تطورات مثيرة بعد أن وضعت زوجة أحد المتابعين في الملف، أخيرا، شكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، من أجل التهديد بالقتل.
وذكرت مصادر “الصباح” أن المشتكية زوجة فرنسي من ضمن المتابعين في الملف في حالة سراح، تلقت تهديدات مباشرة من قبل أجنبية لها علاقة بالشبكة ولم يطلها الاعتقال، إذ أخبرتها بضرورة مغادرة الصويرة والمغرب رفقة أسرتها، بدعوى أن بقية أفراد الشبكة مستعدون لتصفيتهم الجسدية.
وأضافت المصادر أن المشتكية أخذت تلك التهديدات على محمل الجد، خاصة أن زوجها الفرنسي الذي أعتقل وبحوزته كمية مهمة من المخدرات للاستهلاك، كان سببا في توصل عناصر الشرطة القضائية إلى بقية عناصر الشبكة التي تضم مغاربة وأجانب، ووضعت الشكاية لدى وكيل الملك، الذي أحالها على الشرطة القضائية.
وفي سياق متصل أجلت المحكمة الابتدائية للصويرة، الاثنين الماضي، محاكمة المتهمين في الملف، إلى مطلع الأسبوع المقبل، في ثالث تأجيل، في الوقت الذي تواصل عناصر الشرطة القضائية البحث في خيوط الشبكة التي من المنتظر أن تسقط أسماء أخرى.
وتوصلت المصالح الأمنية للخيط الأول للشبكة عن طريق فرنسي كان يحوز مخدرات للاستهلاك ويقود سيارته قبل سقوطه في يد الشرطة، واعترافه بالمزود الذي باعه المخدرات، قبل مداهمة محل المروج، ليتم العثور على كميات مختلفة من المخدرات الصلبة، عبارة عن كوكايين وأقراص “الإيكستازي”.
كما تم اعتقال أفراد آخرين من الشبكة، بينهم فرنسية مسنة وابنها، ومروجون آخرون بأحياء مختلفة من الصويرة، يستهدفون أبناء الميسورين بسمومهم البيضاء، فيما ما زال البحث جاريا عن عناصر أخرى من الشبكة.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى