fbpx
الرياضة

حكم قضائي يمهد للحجز على جمعية سلا

المحكمة التجارية تمهل الفريق 15 يوما لتسديد ديون مسير سابق

قضت المحكمة التجارية بالرباط على الجمعية الرياضية السلاوية بأداء ديون بقيمة 10 ملايين سنتيم، لفائدة عماد الدين الريفي، المسير السابق بالفريق.
وعلمت «الصباح»، أن الريفي شرع، في إجراءات الحجز على ممتلكات الفريق، وبلغ الحكم المذكور إلى المسؤولين السلاويين، بعد أن رفضوا أداء الديون المستحقة لفائدته، بطرق ودية، رغم محاولاته المتكررة لاستخلاصها، ومنحت للفريق 15 يوما لتسديد الدين، أو تنفيذ مسطرة الحجز.
وكشف الحكم التنفيذي الصادر، الأربعاء الماضي، عن المحكمة التجارية بالرباط، وجود اختلالات خطيرة في تدبير الجمعية الرياضية السلاوية، من الناحيتين المالية والإدارية والرياضية، بعد أن عجز عن أداء 10 ملايين سنتيم لفائدة صاحبها، ودخول المسؤولين الحاليين في صراعات شخصية مع أعيان المدينة، الذين سبق لهم أن ساهموا من مالهم الخاص في دعم الفريق ماليا ومعنويا.
وتمخضت عن الصراعات الداخلية للفريق الحركة التصحيحية، التي تطالب بإعادة الشرعية القانونية إلى الفريق.
ويتجلى سوء التدبير الإداري والمالي للفريق، في عدم قدرة المسؤولين على معالجة مشكل دين بقيمة 10 ملايين سنتيم، رغم أنه يتوصل سنويا ب600 مليون من الجامعة ومجلس العمالة، إضافة إلى منحة المستشهر الرسمي، والعديد من الغيورين على الفريق، فضلا عن المشاكل الكثيرة في تدبير ملف الانخراطات، وما رافقها من احتجاجات، ساهمت بشكل كبير في إحداث الحركة التصحيحية.
وعرت الرتبة 13 التي أنهى بها الموسم واقع الفريق، بعد أن نجا من النزول إلى قسم الهواة في الدورة الأخيرة، علما أن نقطة واحدة فقط تفصله عن اتحاد سيدي قاسم، النازل إلى الهواة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى