fbpx
حوادث

إيقاف 33 مرشحا للهجرة السرية

تحولت منطقة الصويرية القديمة بإقليم آسفي، إلى معبر آمن لشبكات تهريب البشر والمخدرات، إذ قادت الصدفة وحدها منتصف الأسبوع الجاري، إلى إيقاف 33 شخصا مرشحا للهجرة السرية، من بينهم فتاتان وخمسة قاصرين، كما تم حجز براميل مملوءة بالبنزين ومحركين اثنين وقارب تقليدي مخصص للصيد.
وتشير مصادر مطلعة ل “الصباح”، إلى أن عناصر الديمومة بالمركز الترابي للدرك الملكي بالصويرية القديمة (المعاشات)، تلقت إشعارا مفاده، أن عدة أشخاص عالقين، بالساحل الصخري، يرجح أنهم كانوا ينوون الهجرة السرية، لتنتقل دورية الدرك الملكي إلى المكان، وتم إشعار القيادة الجهوية للدرك الملكي، إذ انتقلت فرقة من المركز القضائي للدرك الملكي بآسفي إلى مكان الحادث، وتم إجلاء العالقين قبل نقلهم نحو ثكنة النقيب الحريزي لإجراء الأبحاث التمهيدية، وتفكيك خيوط هذه الشبكة.
وتشير المصادر ذاتها، إلى أن الموقوفين أكدوا خلال تصريحاتهم التمهيدية، أنهم تعرفوا على شخص يقوم بالهجرة السرية وسلموه مبالغ مختلفة، نظير تهجيرهم نحو جزر لاس بالماس، انطلاقا من الصويرية القديمة، غير أن إصابة القارب بعطب اضطر معه الشخص المشرف على الرحلة إلى إخراجه والرسو به بساحل المالح الصخري، خوفا من غرق الأشخاص، الذين كانوا على متن القارب.
وارتفعت الأصوات مطالبة القيادة الجهوية للدرك الملكي بالقيام بحملات تمشيطية بالساحل البحري لمنطقة الصويرية القديمة، خصوصا في ظل تقاعس عناصر المركز الترابي للدرك الملكي للصويرية، إذ سبق أن تعرضت قوارب للصيد التقليدي للسرقة، منها واحدة تم العثور عليها بكاب البدوزة وبها كمية من مخدر الشيرا، وإيقاف متورطين في حيازة كميات كبيرة من مخدر الشيرا، من قبل درك سرية الصويرة في الحدود بين الصويرية وأقرمود.

محمد العوال (آسفي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى