fbpx
الأولى

«الكرمومة» شعار القاضي المعتقل

واجه قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، الخميس الماضي، نائب وكيل الملك المعتقل وإحدى ضحاياه، التي مارس عليها الجنس داخل شقته، بعد أن هددها باعتقال شقيقها، وهي الضحية التي هددتها زوجة الوسيط، العضو السابق لغرفة مهنية، من أجل التراجع عن تصريحاتها في شأن القضية، إلا أن السحر انقلب على الساحر، إذ تم اعتقالها وإحالتها على المحاكمة رفقة شريكتها في العملية.
وأفادت مصادر “الصباح” أن جلسة المواجهة تلك كانت صعبة على الضحية، في إعادة ما وقع لها من تهديد وابتزاز في ملف شقيقها، والذي لم يكتف فيه القاضي المعتقل، بالرشوة التي قدمتها نظير تدخله لفائدة شقيقها، بل استغلها جنسيا في أبشع الصور، إذ عمد الوسيط إلى إحضار الضحية إلى شقة القاضي، وأثناء الحديث حول الملف، غادر النائب إلى غرفة في المنزل وطلب الوسيط من المرأة اللحاق به لممارسة الجنس، وهو ما تم فعلا، غير أنه بعد أيام عاود النائب الاتصال بالوسيط ليطالبه بباقي المبلغ المتفق عليه، ويشرع في تهديده، في حال عدم الوفاء بمتابعة شقيقها في حالة اعتقال.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه من المحتمل أن يواصل قاضي التحقيق في جلسات الاستنطاق التفصيلي المقبلة، إجراء مواجهة بين المتهمين، خاصة بعد محاولة البعض منهم التملص من المنسوب إليهم، وتأكيد أن ما كانوا يقومون به، هو نتيجة الخوف من نائب وكيل الملك المعتقل وما يمكن أن يلحق بهم من أذى.
ومازال ملف القضية يثير الكثير من المفاجآت في الضحايا والسماسرة، الذين يزداد عددهم بشكل ملفت، ما يؤكد أن الأمر لا يتعلق بحالات معزولة، بل بنشاط إجرامي منظم، بشكل معتاد، وهو ما يظهر من حديث صهر القاضي المعتقل، شقيق زوجته، المعتقل في الملف نفسه، مع أحد الزبناء المفترضين خلال التوسط لفائدته في ملف يخص عملية نصب في مبلغ 800 ألف درهم، عبر شيك بنكي موضوع شكاية أمام المحكمة الزجرية بالبيضاء، وهي العملية التي طلب فيها نائب وكيل الملك 50 ألف درهم رشوة نظير تحريك الشكاية.
وذكر الصهر أن زوج شقيقته لا يعرف لغة غير المال في تعاملاته “شوف عندي راجل الخوادرية كيعرف غير ميمي راه سيمو يعاود ليك. أنا ما كايعقلش عليا”. وهو ما أكدته مكالمة بين الصهر ونائب وكيل الملك المعتقل الذي خاطبه حين حديثه عن ملف صديقه “كاين شي كرمومة”، ما دفع الصهر إلى تحذير صديقه الزبون المفترض من القاضي بأن لا يحضر سيارته من النوع الرفيع، حتى لا يطمع القاضي ويطلب منه مبلغ رشوة كبيرا “طوموبيل لا ولا حطها بعيدة نقول ليك شنو كاين، تبان ليه الطوموبيل أو داك الشي الضربو على الشعا غادي يولي مشير عليك بشي ثمن…”.
كريمة مصلي

تعليق واحد

  1. هدى من علامة الساعة عندما يتحول قاضي الى مجرم لا سباب معروفة انعدام التربية والعيش بى الحرام ونعدام المحسبة الصريمة والكين لله يمهل والايهمل للهم ضرب الضالمين بضالمين وخرجنا بينهم سالمين يا ربى العالمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى