fbpx
الرياضة

تمرد جديد على الجامعة

الأندية النسوية رفضت تسريح لاعباتها للمنتخب لعدم تزامن المعسكر مع فترة الاتحاد الدولي

أثارت برمجة كيلي ليندسي، المشرفة على كرة القدم النسوية بالإدارة التقنية الوطنية، لتجمع إعدادي للمنتخب الوطني الأول، في الفترة بين 18 و31 أكتوبر الجاري، استياء الأندية المغربية.
وعلمت «الصباح»، أن الأندية الوطنية ترفض تسريح لاعباتها إلى المنتخب الوطني، بالنظر إلى عدم انتهاء منافسات البطولة الوطنية، إذ أنها ملزمة بخوض ثلاث دورات قبل نهايتها، في الوقت الذي تعيش فيه الأندية تذمرا من استئناف المنافسات، بسبب الأزمة المالية الكبيرة التي تعيشها.
وأثار برمجة الأمريكية المشرفة على الكرة النسوية غضب الأندية الوطنية، بحكم أن أغلب اللاعبات المناداة عليهن للمنتخب الوطني، يمارسن بالبطولة الوطنية، في الوقت الذي لا يتعدى عدد اللاعبات المحترفات بأوربا ستا، ضمنهن لاعبتان من فرنسا.
كما يواجه تجمع المنتخب النسوي الأول، بعض المشاكل بسبب استدعاء لاعبات محترفات بأوربا، في تاريخ لا يصادف فترة الاتحاد الدولي لإجراء مباريات دولية، إضافة إلى أن المنتخب الأول غير مرتبط بموعد محدد في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم.
ومن حق الأندية الوطنية رفض تسريح لاعباتها إلى المنتخب الوطني، سيما أن الصراع على البقاء بالقسم الوطني الأول، ما زال ساريا ولم يحسم بشكل رسمي، رغم أن الجيش الملكي توج باللقب، ويضم في صفوفه العدد الأكبر من اللاعبات المدعوات للتجمع المذكور.
وحسب معطيات «الصباح»، فإن مجموعة من اللاعبات نودي عليهن من قبل الأمريكية ليندسي، سبق لهن حمل القميص الوطني، وقدمن أداء باهتا، في الوقت الذي كان عليها تقديم لاعبات جديدات، بالإمكان اختبارهن، ومنحهن الفرصة لحمل قميص المنتخب الوطني.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى