fbpx
أســــــرة

الليزر … رزقي: فعال في علاج عيوب الإبصار

الدكتورة رزقي قالت إن تصحيح البصر بالليزر يمكن من الرؤية دون الحاجة للنظارات الطبية

أكدت الدكتورة سيرين رزقي، اختصاصية في أمراض و جراحة العيون، أن للجراحة بالليزر استعمالات عدة، أبرزها تصحيح عيوب الإبصار لإعفاء المريض من ارتداء النظارات الطبية، وإزالة “الجلالة” بطريقة آمنة وبسيطة جدا، وغيرها من الاستعمالات ذات الامتيازات العديدة، مقارنة بالجراحة التقليدية، من بينها تقليص مدة التعافي، وتقليل التهابات الجراحة والألم وحجم الجرح، إلى جانب عدم وجود أي نزيف دموي بعد العملية. تفاصيل أكثر في الحوار التالي :

> ما هي الجراحة بالليزر ؟
> هي تقنية جراحية يستعمل فيها الليزر لقطع الأنسجة، بدل المشرط، من خلال تبخير الماء الموجود فيها بواسطة حزم من الأشعة الضوئية شديدة القوة، قبل قطعها.
غالبا ما تستعمل هذه التقنية في جراحة العيون، بغرض تصحيح عيوب الإبصار أو اعتلال الشبكية بسبب السكري أو إزالة “الجلالة” أو تصفية العدسة من الشوائب (بعد عملية إزالة المياه البيضاء)، وغيرها من الاستعمالات.

> كيف يتم ذلك ؟
> تستخدم أنواع معينة من الليزر في تصحيح العيوب الانكسارية للعين، عن طريق تسليطها وتركيزها بصورة دقيقة على طبقة قرنية الشخص المراد تصحيح عيوب إبصاره، بغرض تعديل شكل القرنية وإيصالها لوضع يجعلها تكسر شعاع الليزر على شبكة القرنية بشكل مباشر، ما يجعل الشخص يرى الأشياء رؤية طبيعية دون الضرورة لارتداء النظارات الطبية.
ويستعمل الليزر أيضا في علاج اعتلال الشبكية بسبب السكري وداء الزرق (المياه الزرقاء) وتقلعات الشبكة، وتصفية العدسة من الشوائب التي قد تصيبها بعد عملية إزالة المياه البيضاء، ثم إزالة “الساد” أو ما يعرف بـ”الجلالة”، بالاعتماد على جهاز للموجات فوق الصوتية، يقوم بتحديد موقع الشقوق وحجمها وعمقها بدقة، قبل شق القرنية وفتح فتحة في العدسة المصابة، ثم كسر العدسة إلى أجزاء وشفطها من العين، باستخدام مسبار الموجات فوق الصوتية.

> ما هي إيجابياتها مقارنة بالجراحة التقليدية ؟
> هناك مزايا عامة لجراحة الليزر، تتلخص في عدم وجود نزيف دموي وتقليل التهابات الجراحة والألم وحجم الجرح، كما أن مدة التعافي تكون قصيرة. من جهة أخرى، فلليزر استعمالات جراحية ناجحة للحصول على نتائج جيدة بأقل المضاعفات، كاستعادة البصر بسرعة في حال العيوب الانكسارية للعين. وخلافا لما هو شائع، فاستعمالاته الطبية محددة لأمراض معينة وليس لكل أنواع الجراحة، كما أن العلاج به يحتاج إلى أجهزة حديثة ومعقدة وخبراء متمرسين في استعمالها.

> ما هي آثاره الجانبية ؟
> لا يمكن الحديث عن آثار جانبية لليزر في حد ذاته، بل باعتباره تقنية جراحية شأنها شأن باقي الجراحات، التي لا يمكن التنبؤ بكيفية تفاعل العضو معها، ولا بغياب الآثار الجانبية فيها بنسبة مائة في المائة، لكنها في الغالب تظل أقل نسبيا من تلك الناتجة عن العمليات الجراحية التقليدية.

> ما هي النصائح التي تقدمينها للمرضى بعد إجراء عملية الليزر ؟
> بعد إجراء أي نوع من العمليات التي تحدثت عنها سابقا، أوصي المريض بعدم حك العين أو دعكها بعد العملية، خاصة أن الشعور بالحرقة والحكة أمر طبيعي لا داعي للقلق بشأنه. كما أدعوه للالتزام باستخدام المسكنات أو قطرة العين، التي أقوم بوصفها للحفاظ على راحة العين بعد العملية، ومتابعة حالته الصحية ومراجعتها بعد مرور يوم أو اثنين من العملية للتأكد من عدم وجود أي آثار سلبية، مع عدم استخدام مستحضرات التجميل حول العينين، أو ممارسة الرياضة بعد العملية مباشرة.
أجرت الحوار : يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى