fbpx
حوادث

تطورات في تسميم سويسرية بالصويرة

كشفت مصادر “الصباح” أن قضية تسميم سويسرية من أصل مغربي، التي تفجرت، الأسبوع الماضي بإقليم الصويرة، أخذت منحى تصاعديا وتطورات مثيرة، بعد ارتفاع عدد الضحايا وظهور متهمين جدد.
وفي سياق متصل أشرفت عناصر المركز القضائي لسرية الدرك الملكي، صباح أمس (الجمعة)، على مواجهة بين الضحية ورئيس جماعة آيت سعيد ونائبه وسائق سيارة إسعاف، بعد أن تم الاستماع إلى المتهمين بشأن الاتهامات الموجهة إليهم من قبل الضحية، وكذلك اعترافات الخادمة التي مازالت رهن الاعتقال. وذكرت المصادر أن عدد ضحايا التسمم الذي تعرضت له السويسرية وزوجها ارتفع إلى 14 شخصا آخر بينهم مقربون وأفراد عائلة وعمال بناء، كان يقومون بأشغال إصلاح بالفيلا التي تقطن بها بجماعة آيت سعيد.
وأضافت المصادر أن الضحية وزوجها أجريا تحاليل مخبرية، أظهرت نتائجها الأولية أن هناك تسمما في دمائهما، تسبب في تدهور حالتهما الصحية، بشكل مهول، وهو الأمر الذي أدى إلى تفجير هذه القضية، والتبليغ عنه، ليتم فتح بحث قضائي وجنائي في الموضوع.
كما ارتفع عدد المعتقلين على خلفية هذا الموضوع إلى أربعة أشخاص، بعد أن أضيف لهم العطار الذي أعد الخلطة المسمومة، وسبق أن استمعت إليه عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي للحنشان، التي باشرت التحقيق في الموضوع، وأحالت في حالة اعتقال على الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي، ثلاثة متهمين على رأسهم الخادمة وتقنيان مساعدان، الأول بجماعة الحنشان والثاني بجماعة آيت سعيد، قبل أن يأمر الوكيل العام للملك باعتقال العطار أيضا.
وورطت اعترافات الخادمة رئيس الجماعة ونائبه وهو أيضا عضو بالمجلس الإقليمي، وسائق سيارة إسعاف، بدعوى أنهم حرضوها على دس السم في طعام مشغلتها، لأسباب لها علاقة بالتسابق الانتخابي، وخوفا من شعبيتها المتزايدة بالمنطقة.
ووضعت الضحية وزوجها شريحة في هاتف الخادمة، بعد أن شكا في أمرها، ليتبين أنها كانت تجري اتصالات مع أشخاص يشتبه في أن لهم علاقة بالموضوع حرضوها للقيام بفعلتها، وهي التسجيلات التي قدمت للنيابة العامة، وتم استعمالها في مواجهة المتهمين. وذكرت المصادر أن رئيس الجماعة ونائبه ظلا متشبثين بالإنكار خلال الاستماع إليهما مطلع الأسبوع الجاري، وهو دفع المحققين إلى إجراء مواجهة بينها وبين الضحيتين، في انتظار ما ستفسر عنه الأبحاث.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق