fbpx
حوادث

الحبس لمروج مخدرات بالجديدة

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، أخيرا، بمؤاخذة مروج للمخدرات ملقب ب “ولد بوعودة”، وحكمت عليه بسنتين ونصف حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها عشرة آلاف درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال بجنحة حيازة ومسك وترويج المخدرات .
وأحالت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالجديدة ، المتهم على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية في حالة اعتقال.
يشار إلى أن المروج الموقوف دوخ عناصر الدرك الملكي خلال الفترة الأخيرة، بعدما أغرق دواوير تابعة لتراب جماعة أولاد حمدان بالمخدرات، وتمكنت الضابطة القضائية من إيقافه وهو بصدد ترويج كميات مهمة من الشيرا والكيف على عدد من المدمنين والمستهلكين، مستغلا حالة الطوارئ الصحية. وأثناء إيقافه لمح عناصر الدرك الملكي تقترب منه ففر هاربا، على متن دراجة نارية، إذ توجه وسط الدواوير والحقول. وتمكنت عناصر الدرك من إيقافه بعد محاصرته، ليتم تصفيده واقتياده لمركز الدرك الملكي. وبتعليمات من النيابة العامة المختصة تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.
وعلمت “الصباح” أن المروج الموقوف صدرت في حقه سبع مساطر مرجعية من قبل مراكز أمنية ودركية باقليم الجديدة، وأثناء البحث معه اعترف بمزوده المتحدر من إحدى مدن الشمال بعدما دل المحققين على هويته، والذي يعتبر المزود الرئيسي لعدد من المروجين للمخدرات بالجديدة الموجودين قرب الحي الصناعي، وغابة بلعبادية، وجماعة أولاد احسين قرب سوق سبت الذويب، إضافة الى مروجين موجدين في حالة فرار بتراب جماعة مولاي عبد الله بدواوير المنادلة وأولاد ساعد، وكذا مروجين للشيرا والكيف موجدين قرب غابة سيدي وعدود بأزمور.
وبعد إتمام البحث أحيل المروج “ولد بوعودة ” على وكيل الملك وبعد استنطاقه قرر ايداعه السجن المحلي، ومتابعته في حالة اعتقال حسب التهم الموجهة إليه. وذكرت المصادر أن عددا من المروجين للشيرا والكيف المبحوث عنهم، توجهوا لمناطق بعيدة عن المدار الحضري للجديدة، وعن أعين فرقة محاربة المخدرات بالشرطة القضائية للجديدة، واختاروا أماكن لترويج الشيرا والكيف بالنفوذ الترابي للدرك الملكي.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق