fbpx
الرياضة

الإمارات تسعى لتسوية ودية مع الجيش

الجامعة ترفض منح بطاقة خروج الدغمي وعشيق إلى دبا الحصن
يعتزم الاتحاد الإماراتي لكرة القدم بعث موفد إلى المغرب، قصد تسوية ملف لاعبي الجيش الملكي، الملتحقين أخيرا بفريق دبا الحصن، دون الحصول على ترخيص.
وعلمت «الصباح»، أن هناك اتصالات جارية بين مسؤولي الاتحاد الإماراتي والسفارة الإماراتية بالمغرب، مع الفريق العسكري من أجل تسوية الملف بشكل ودي، ودون لجوء الأخير إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، للمطالبة بمستحقات تكوين اللاعبين.
وحسب معطيات جديدة حصل عليها «الصباح»، فإن دبا الحصن أرجأ التعاقد مع أسامة عشيق، فيما وقع زميله محمد الدغمي، رسميا مع الفريق الإماراتي، ويخوض تداريبه معه.
واضطر الفريق الإماراتي إلى تأجيل التعاقد مع عشيق، إلى حين هدوء العاصفة التي أثارها التعاقد مع مواطنه، وتسوية ملفيهما مع الجيش الملكي، وعدم صب الزيت على النار، بإجراء تعاقد آخر في ظرف أقل من أسبوع.
وكشف مسؤول بجامعة الكرة أن الأخيرة لن تسلم بطاقة الخروج إلى الفريق الإماراتي، بسبب توفر اللاعبين على عقد احترافي مع الجيش الملكي، وأن مسؤولي الفريق الإماراتي مطالبون بتسوية ملف محمد الدغمي وأسامة عشيق.
وأضاف المصدر المسؤول أن الأمر يحتاج إلى تدخل الأمن، وأن على مسؤولي الجيش الملكي المطالبة بفتح تحقيق، بحكم أن الطريقة التي التحق بها اللاعبان إلى دبا الحصن، تدخل ضمن جناية الاتجار بالبشر، والتي كانت موضوع بلاغ للجامعة، أثناء محاولة بعض السماسرة تهجير لاعبين قاصرين إلى الإمارات بالطريقة ذاتها.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى