fbpx
الرياضة

منتخب الماراثون يستعد لبطولة العالم

أحيزون: سنعمم اختبارات لانتقاء المنتخبات في باقي المسابقات

خاض المنتخب الوطني للمسافات الطويلة اختبارا تجريبيا على مسافة نصف الماراثون، الخميس الماضي، بالمعهد الوطني لألعاب القوى بالرباط، لانتقاء العناصر التي تشارك في بطولة العالم، المقرر إجراؤها في 17 أكتوبر المقبل ببولونيا.
وشارك في الاختبار التجريبي جل العدائين المختصين في السباقات الطويلة ونصف الطويلة، ويتعلق الأمر بمحمد رضا العربي وحمة السهلي وعثمان الكومري وعزيز الحبابي وحسن الطوريس ومحسن أوطلحة، إضافة إلى العداء العالمي والأولمبي عبد العاطي إيكيدير، الذي قرر تغيير اختصاصه من 1500 متر إلى المسافات الطويلة.
ونظمت اللجنة التقنية التابعة لجامعة القوى هذا السباق، وفق الإجراءات المتخذة في السباقات الدولية، بعد إخضاع جميع العدائين لكشف المنشطات، واعتماد الشركة العالمية «راس تايمر» المكلفة بالتوقيت، وإجراء التحاليل الخاصة بالكشف عن فيروس «كورونا»، إذ بعثت بنتائج السباق إلى الاتحاد الدولي للعبة.
ومن المقرر أن تحسم اللجنة التقنية في العناصر الخمسة المرشحة لتمثيل ألعاب القوى الوطنية، في بطولة العالم لنصف الماراثون المقبلة، على ضوء نتائج هذا الاختبار التجريبي، سيما أن بعض العدائين من الأندية الوطنية شاركوا في هذا السباق، رغم أنهم غير منتمين إلى المنتخب الوطني.
وأكد عبد السلام أحيزون، رئيس جامعة ألعاب القوى، في كلمة للعدائين المشاركين في الاختبار، أن هذه المبادرة يجب تعميمها على مسابقات ألعاب القوى، لفسح المجال أمام تنافس أجود العدائين المغاربة في ما بينهم، قبل اختيار عناصر المنتخب الوطني للمشاركة في أي تظاهرة دولية.
وأوضح أحيزون أن الجامعة مستعدة لتوفير جميع الإمكانيات للعدائين، لدفعهم إلى تحقيق نتائج جيدة، مشيرا إلى أن مثل هذه المبادرات، تساعد العدائين على الدخول في جو المنافسات، قبل المشاركة في التظاهرات الكبرى.
وتوج محمد رضا العربي بالرتبة الأولى في هذا السباق، وحل في الرتبة الثانية عزيز الحبابي.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى