fbpx
وطنية

نقابة “بيجيدي” تقصف وزير الصحة

اتهمت نقابة سعد الدين العثماني، خالد آيت الطالب، وزير الصحة ببيع الأوهام للطبقة العاملة في القطاع، وحرمانها من التعويضات الخاصة بمحاربة كوفيد 19، وإخفاء القيمة المالية المتحدث عنها منذ أسابيع.
وأعلنت الجامعة الوطنية لقطاع الصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، المقربة من العدالة والتنمية، تمسكها مرة أخرى بتعليق مشاركتها في أشغال الحوار الاجتماعي القطاعي، إلى حين توفير الوزارة الشروط الموضوعية لذلك.
وأكدت الجامعة في بلاغ لها، تعليق مشاركتها في الحوار القطاعي، لمجموعة من الأسباب من جملتها، عدم وضع سقف زمني للحوار الاجتماعي القطاعي من قبل الوزارة، تجنبا للمماطلة والتسويف والتأخر في تفعيل الاستجابة السريعة لمطالب الموظفين الذين طال انتظارهم، ولعدم تفعيل اللجنة القيادية التي لها دور الحسم في ما خلصت له اللجنة المركزية، واللجان التقنية الأربع، والتي استكملت في المرحلة السابقة أهم مطالب الفئات، ما يبين أن الحوار سينطلق من الصفر، وهذا فيه تضييع للجهد والوقت والتفاف حول نتائج أشغال كل اللجان. واستغربت نقابة « بيجيدي» إصرار الوزارة على عدم الكشف عن الغلاف المالي المرصود للحوار الاجتماعي القطاعي، واستمرار اعتماد لجنتين موضوعيتين لمناقشة الملف المطلبي للأطباء في محاولة لزرع التفرقة.
وأضافت الجامعة، أنها لا تسعى لعرقلة أشغال الحوار الاجتماعي كما يدعي البعض، لكنها لن تكون شريكة فيه، ولا موقعة على حوار لا يلبي الحد الأدنى من الطموحات المشروعة للشغيلة سواء في منهجيته، أو في مخرجاته.
وحملت الجامعة، وزارة الصحة كامل المسؤولية على ما قد يصدر من ردود الفعل الغاضبة لموظفي القطاع.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى