fbpx
وطنية

الرميد يدرس “دستور” اللجنة الوطنية للمصالحة والمراجعة

حدد الميثاق السياسي للجنة الوطنية للمصالحة والمراجعة، والذي توصل به مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، أخيرا، مجموعة من البنود التي تنبني عليها فكرة المصالحة وشروط اكتمالها.
واستنادا إلى الميثاق نفسه، فإن السلفيين المدانين في قضايا الإرهاب، أقروا بكل البنود التي تضمنها، وعلى رأسها اعتبار النظام الملكي رمز وحدة الدولة.
وقال الميثاق الذي يدرسه الرميد، إن من أهم بنوده ترسيخ هوية الأمة ومحدداتها الدين الإسلامي والوحدة الوطنية المتعددة الروافد والملكية البرلمانية والدولة المدنية،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى