fbpx
حوادث

قاتل طفل يرفض محاكمته عن بعد

مثل، الاثنين الماضي، حارس ضيعة، أمام غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، في ثالث جلسات محاكمته، من أجل القتل العمد مع سبق الإصرار، سبقته جناية هتك عرض قاصر بالعنف
وقررت الغرفة إرجاء فتح صفحات الملف إلى جلسة سابع أكتوبر المقبل، بعدما رفض المتهم محاكمته عن بعد، باستعمال التقنيات الحديثة للاتصال بين قاعة الجلسات رقم 1 باستئنافية مكناس وقاعة خاصة مجهزة بالسجن المحلي تولال2.
تجدر الإشارة إلى أن الجاني، متزوج وأب لستة أبناء، اعترف بالمنسوب إليه جملة وتفصيلا، مصرحا أن الضحية القاصر كان يتردد عليه، بين الفينة والأخرى، بالضيعة التي يعمل بها حارسا، مقرا أنه اعتاد ممارسة الجنس عليه أثناء كل زيارة، مهددا إياه بالتصفية الجسدية إن هو أخبر أحدا بالأمر.
وأوضح أنه يوم الواقعة عاود هتكه لعرض الضحية بالعنف، وخوفا من افتضاح أمره، قرر هذه المرة الإجهاز عليه، إذ وجه له ضربة قوية في رأسه بواسطة أداة حديدية، سقط إثرها جثة، قبل أن يتخلص منها برميها في بئر ضحلة، غير بعيد عن مسرح الجريمة، بغرض التستر على جريمته وإخفاء معالمها.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى