fbpx
الأولى

حملات تشهير تستهدف قضاة

عبرت الودادية الحسنية للقضاة بالبيضاء، والمكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالمدينة نفسها، عن استيائهما أعضائه من عمليات التشهير والتلفيق وحملة الاتهامات والافتراءات في حق قضاة، تمس اعتبارهم وكرامتهم وشرفهم وحرمة السلطة القضائية التي ينتمون إليها.
وطالبت الودادية، في بلاغ وقعه يحيى الزلوطي، الكاتب العام للمكتب الجهوي، المجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة، بالتدخل بصفة مستعجلة من أجل حماية القضاة، وبالتالي السلطة القضائية، من محتوى أشرطة صوتية على إحدى القنوات تدعى “بلا حدود”.
من جهته، سجل المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالبيضاء، تضامنه المطلق مع جميع القضاة الذين يتم تشويه سمعتهم بشكل ممنهج، من قبل القائمين على قناة الكترونية بمنصة مشاركة الفيديوهات “يوتيوب”، موضحا أن محتوى القناة يتضمن أكاذيب وإهانات جارحة في حق العديد من القضاة بهدف تشويه سمعتهم لدى الرأي العام، خدمة لأجندات جهات معينة، مشددا على أن “العشرات من الفيديوهات المنشورة في تلك القناة تشكل أفعالا جرمية معاقبا عليها بعقوبات حبسية”.
وجدد بلاغ للودادية، توصلت “الصباح” بنسخة منه، تأكيده على وقف “هذه الفيروسات ومن يقف وراءها بهدف ردعها وإيقاف هذا النزيف الذي أضحى يشكل هاجسا يقض مضجع القضاة، وبالتالي يؤثر سلبا على مردودية عملهم داخل المحاكم”.
وقالت الودادية إن “حشر القضاة في صراعات مهنية لن يخدم أجندات من يقف وراء هذه الحملة المسعورة، ولن يثني القضاة عن القيام بدورهم الأساسي في المجتمع، وهو التطبيق الصارم للقانون والفصل في المنازعات بكل استقلالية وتجرد ونكران الذات”، مشيرة إلى احتفاظها بحقها في سلوك جميع الإجراءات القانونية المناسبة، إزاء كل محاولة للنيل من القضاة وشرفهم وكرامتهم وهيبة ووقار السلطة القضائية التي يمثلونها.
ي . س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى