fbpx
أخبار 24/24حوادث

اختطاف وهمي يستنفر أمن البيضاء

أحالت الشرطة القضائية بالبرنوصي بالبيضاء، الأحد الماضي، سائق سيارة أجرة صغيرة، على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية، تسبب في استنفار أمني كبير بالمنطقة، بعد أن ادعى أنه ضحية اختطاف، من قبل مجهول تحت التهديد بالسلاح الأبيض، قبل سرقة سيارته والفرار بها صوب وجهة مجهولة.
وأمر وكيل الملك بإيداع سائق “الطاكسي” سجن عكاشة بعد متابعته بتهم إهانة الضابطة القضائية، والتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها والإدلاء ببيانات كاذبة.
وفوجئت عناصر الأمن بسائق سيارة الأجرة يتقدم بشكاية يفيد فيها أن سيارته سرقت، من قبل شخص تحت التهديد بالسلاح الأبيض، مبرزا أنه أقل المتهم من شارع بالمنطقة، فأشهر في وجهه سكينا وعمد إلى اختطافه إلى مكان مظلم، قبل أن يخلي سبيله، ويفر بسيارة الأجرة صوب وجهة مجهولة.
وتسببت تصريحات السائق في استنفار أمني كبير بمنطقة البرنوصي ، إذ شاركت جميع الفرق الأمنية في عملية البحث عن سيارة الأجرة المسروقة والتعجيل باعتقال المتهم، خوفا من استغلالها في جرائم السرقة بالعنف والاختطاف والاغتصاب.
وفي خضم عملية البحث عن “الطاكسي”، تقدم شخص إلى مصلحة الأمن لتقديم شكاية يتهم فيها سائق سيارة أجرة بصدم سيارته وإلحاق أضراا بها وفراره، وخلال الاطلاع على رقم “الطاكسي” تبين أنه يعود للسائق صاحب الشكاية، لتبين أنه اختلق واقعة الاختطاف والسرقة للتملص من حادثة سير ارتكبها.
وتم إشعار النيابة العامة بالواقعة، فأمرت بوضع سائق “الطاكسي” تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث، إذ أقر أن واقعتي سرقة سيارته والاختطاف وهميتان، مبرزا أنه كان رفقة صديق له يحتسيان الخمر داخل “الطاكسي”، فصدما سيارة متسببا لها في أضرار، فألح مالكها على تعويضه لإصلاح الضرر، أو تحرير مخالفة ودية، لقيت رفضا من قبله، بحكم أنه كان في حالة سكر، ليدخل الطرفان في خلاف، فاستغل صديقه الوضع، واستقل سيارة الأجرة وفر بها لركنها في مكان بعيد، فتولدت لديه فكرة التبليغ عن جريمة وهمية لإخفاء تورطه في حادثة السير.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى