الرياضة

حميدوش: لم أجلس في كرسي الاحتياط احتراما لـالكوديم

قال إن الفريق المكناسي لا يتوفر على إدارة تقنية في المستوى

أوضح حمادي حميدوش، المشرف العام على شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، أنه فضل عدم الجلوس في كرسي الاحتياط، خلال المباراة التي جمعت فريقه، أول أمس(الأحد)، بمنافسه النادي المكناسي احتراما لجمهور الأخير.
 وأضاف حميدوش ”أعلم جيدا مدى التقدير الكبير الذي يكنه لي الجمهور المكناسي، وهو الإحساس نفسه الذي أشعر به تجاهه، ما جعلني أتابع المباراة من المنصة الشرفية”. حميدوش، الذي قال إن النادي المكناسي كان في أمس الحاجة إلى الفوز، بالنظر إلى وضعيته المتأزمة في أسفل الترتيب، لم يستسغ أن يتحقق ذلك على حساب فريقه الحالي شباب الريف الحسيمي، باعتباره مسؤولا عن إدارته التقنية، على حد قوله.
وتمنى حميدوش، اللاعب الدولي السابق في صفوف النادي المكناسي، أن ينجح الأخير في الحفاظ على مكانته بالقسم الأول، داعيا جميع مكوناته إلى تذويب الخلافات والصراعات، والالتفاف بالتالي حول الفريق، حتى يتمكن من تجاوز المرحلة الحالية.
وأكد أن فريقا من حجم وقيمة ”الكوديم” يجب أن ينافس على الألقاب، عوض البحث عن تفادي النزول إلى الدرجة الثانية.
وأكد حميدوش في تصريح لممثلي وسائل الإعلام الوطنية، أن تعاقب مجموعة من الأسماء على تدريب الفريق هذا الموسم أثر سلبا على عطائه، ما دام كل مدرب ينهج سياسة خاصة في الاشتغال، تكاد لا تنسجم مع برنامج عمل المدرب الذي سبقه، خصوصا في ظل عدم توفر النادي على إدارة تقنية في المستوى، يضيف حميدوش، الذي لم يترك الفرصة تمر دون أن يبرز أخطاء مسؤولي النادي في إساءة اختيار بعض المدربين، مضيفا أن فريقا من طينة “الكوديم” يحتاج إلى الاستفادة من خدمات مدربين كبار.

خ. م (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض