الرياضة

جمهور غفير تابع فوز الكوديم على الحسيمة

كركاش وصف النتيجة بالثمينة وقال إن فريقه حقق الأهم

فاز النادي المكناسي لكرة القدم على ضيفه شباب الريف الحسيمي بهدفين لصفر،  عصر أول أمس(الأحد)، لحساب الدورة 20 من بطولة القسم الأول.
وسجل هدفي الفوز طارق طنيبر في الدقيقة الرابعة، وياسين بيوض في الدقيقة 53، من المباراة التي جرت في جو بارد وماطر، لم يمنع الجمهور من الحضور بكثافة. وبهذا الفوز وهو الرابع له هذا الموسم، والثاني داخل الميدان، رفع الفريق الإسماعيلي رصيده إلى 17 نقطة. وشهدت المباراة، التي قادها الحكم الدولي منير مبروك من عصبة الدار البيضاء الكبرى، إصابة المدافع المكناسي محمد الحيمر في الرأس، نتيجة تدخل قوي لنبيل أومغار، نقل إثرها إلى إحدى مصحات المدينة لتلقي العلاج، تاركا مكانه لخالد العليوي.
وأخرج الحكم منير مبروك بطاقته الصفراء في ست مناسبات، بعدما أنذر ياسين بيوض وزكرياء زهيد وزكرياء الإسماعيلي من الفريق المحلي، ومن الفريق الضيف سعيد الزايدي وعبد الفتاح الفاخوري وعلي الجعفري وفيصل الغنجاوي الذي طرد في الدقيقة الخامسة والثمانين إثر تلقيه الإنذار الثاني.   
ووصف عبد العزيز كركاش، مدرب النادي المكناسي، نتيجة الفوز بالثمينة للغاية، وقال”لم يكن لنا خيار غير تحقيق الفوز، ما جعلنا ندخل المباراة وكلنا عزم على الحصول على النقاط الثلاث، وهو المسعى الذي نجحنا في بلوغه، رغم أن الأداء الذي قدمه اللاعبون لم يرق إلى ما كنا نتمناه، نتيجة الضغوط النفسية”. وأضاف ”أظن أننا حققنا الأهم، وفرضنا إيقاعنا في جل أطوار المباراة، ما مكننا من تسجيل هدفين عرفنا كيف نحافظ عليهما، وكان بالإمكان توقيع أهداف أخرى. يجب ألا تحجب عنا النتيجة المحققة بعض الأمور السلبية، التي سنحاول تصحيحها في الدورات المقبلة”.
  وأضاف كركاش، في تصريح لـ”الصباح الرياضي، أن فريقه نجح في ضرب عصفورين بحجر واحد، فمن جهة، ضخ نقطا إضافية في رصيده، ومن جهة ثانية، سيتمكن من استعادة التوازن والثقة في النفس، متمنيا أن تشكل النتيجة المحققة انطلاقة حقيقية لفريقه.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض