fbpx
الرياضة

الحياة تعود لمركز المعمورة

منتخب القاعة يفتتحه وتحليلات قبل الدخول والدكيك يكتفي بالمحليين
افتتح المنتخب الوطني داخل القاعة مركز محمد السادس بالمعمورة، ضاحية سلا، مجددا أمس (الأربعاء)، بعد إغلاقه أسبوعين، جراء تسجيل حالات مؤكدة بفيروس كورونا.
واضطرت السلطات المختصة والجامعة إلى إغلاق المركز نفسه، بعد إصابة مدرب ومدربة وحكم مساعد بالفيروس.
وخضع لاعبو وأطر وإداريو المنتخب الوطني لفحوصات الكشف عن فيروس كورونا، قبل السماح لهم بولوج مركز محمد السادس، وفق البروتوكول الصحي، المنصوص عليه من قبل الجهات المختصة والجامعة.
ويمتد معسكر أسود القاعة بداية من أمس (الأربعاء) وإلى غاية 13 غشت الجاري، ويتخلله إجراء تداريب يومية، تحضيرا لنهائيات كأس العالم في ليتوانيا 2021.
ووجه هشام الدكيك، مدرب المنتخب الوطني، الدعوة إلى 23 لاعبا، للدخول في معسكر تدريبي مغلق، جلهم يمارسون في البطولة الوطنية، في انتظار استدعاء بعض المحترفين خلال التجمع التدريبي الموالي.
وضمت اللائحة علال المعروفي وأنس البقالي وأنس الطيبي وأيوب عداد وبلال حميدوش وسفيان بوريط وإدريس الرايس فني وحمزة الرواس وإسماعيل أمزال وياسين المفتاحي ومحمد نصيص وعبد الكريم أنبية وعبد اللطيف فاتي وعمر بوحسين وعثمان بومازو ورضى الخياري وسامي الحمداني وطارق العسكري ومحمد الركباني وياسين أوكزدير ويوسف جواد ويوسف المزراعي وزكرياء كوسي.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق