fbpx
مجتمع

توضيح من رئيس المجلس الجماعي لسيدي رحال الشاطئ

توصلت الصباح الإلكترونية، ببيان حقيقة موقع من عبد العالي العلوي، رئيس جماعة سيدي رحال، حول مقال نشر بتاريخ الجمعة 31/07/ 2020، عبر موقعها الالكتروني، تحت عنوان “التحقيق في بناء فيلات فخمة بسيدي رحال الشاطئ”.
وقال الرئيس إن ما تضمنه المقال مغالطات، الهدف منها هو محاولة الزج باسم رئيس الجماعة بهتانا و ظلما و خدمة لأجندة سياسية، الجريدة مترفعة عنها، لما هو معروف عليها من حيادية واستقلالية، فإننا نورد بيان الحقيقة للرد على مزاعم لا أساس لها من الصحة.
وأضاف إن القول بأن الرئيس متورط في بناء فلات فخمة بالشرفاء، هو ادعاء كاذب ولا أساس له على أرض الواقع، ويكفي القيام بجولة بالمنطقة، للوقوف على ذلك، وعلى المجهودات الجبارة التي قامت بها الجماعة والسلطة المحلية في سبيل القضاء على البناء العشوائي، واليقظة التي توليها مختلف المصالح لتحقيق الهدف.
وزاد موضحا أن المغالطات التي تضمنها المقال، تنم عن تحامل ضد رئيس الجماعة دون مبرر، في محاولة للإضرار بسمعته وبما كرسته الجماعة من نجاحات في الفترة الأخيرة، بدءا بالمشاريع المهيكلة وانتهاء بمختلف المجهودات التي أدابت الخلافات وجعلت المجلس وحدة متجانسة، رغم اختلاف الانتماءات الحزبية، من أجل المصلحة العامة لجماعة تتميز بموقعها الاستراتيجي وبالتطورات والنجاحات التي حققها المجلس، سيما الحد من الخروقات التي دأبت المجالس السابقة على تزكيتها ومباركتها .
وما يحز في النفس، حسب بيان الحقيقة، أن الصحفي لم يكلف نفسه عناء الاتصال بنا أو بإحدي مصالح الجماعة للتحري والتقصي، قصد الحصول على الخبر اليقين حسب ما تقتضيه الأعراف المهنية، ووفقا للمقتضيات المهنية واحتراما لجريدة بحجم الصباح ولقرائها.

وللإشارة فإن ما يؤكد أن الخبر عار من الصحة أنه لا يوجد أي تحقيق فتح من طرف عامل إقليم برشيد، كما ادعى الصحفي المذكور. لان السبب منتفي أصلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق