fbpx
الأولى

العيد يشعل بؤر البناء العشوائي

اشتعلت بؤر البناء العشوائي ليلة وصبيحة العيد، واخلتطت حركة نقل الاكباش بشاحنات محملة بمواد البناء بمختلف أنواعها، باتت تجوب الضواحي الجنوبية للبيضاء،  في ظل غياب لأعوان السلطة.
وعلمت “الصباح”  أن استعدادات مكثفة لشبكات البناء العشوائي سبقت أيام العيد بتوفير الآجور المصبوغ الذي بات يستعمل في الأوراش السرية حتى تبدو البنايات وكأنها قديمة الإنجاز.
وكشفت مصادر “الصباح ” أن أصحاب اوراش سرية في منطقة العثامنة بجماعة سيدي موسى بنعلي ، الموجودة بتراب عمالة المحمدية، يضعون “بارابولات” فوق البنايات الجديدة لإيهام لجان المراقبة بأن الأمر بتعلق بمنازل مسكونة منذ مدة.
ولم تحرك السلطات المحلية ساكنا في مواجهة مخطط مافيا البناء العشوائي بتواطؤ مع منتخبين وبعض القياد، الذين يغضون الطرف عن موجة الطوابق العليا إلى حد انتشرت معه أحياء بشبه عمارات وسط حقول جماعات قروية.
وتعرف بؤر العشوائي انتشارا واسعا لصناعات تهدد البيئة كما هو الحال بالنسبة إلى مصنع سري في ملكية نجل بارون مستودعات يحظى بحماية أعوان سلطة بمنطقة العثامنة،  إذ وصلت سطوته حد سرقة الكهرباء من خيوط التوتر العالي.

ي.ق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق