fbpx
الصباح الفني

موسم هجرة الفنانين إلى الشرق

مواهب مغربية تشارك في أعمال سينمائية وتلفزيونية أجنبية بحثا عن أفق أفضل

شكل الشرق العربي في المخيال المغربي، منذ عقود خلت، مركزا إشعاعيا فنيا وثقافيا ملهما، إذ استطاعت الأعمال الفنية المشرقية، المصرية منها على وجه الخصوص، فرض نفسها لدى المتلقي المغربي، بفضل التسويق الإعلامي والحضور المكثف عبر مختلف الوسائط الإعلامية منذ عهد الفونوغراف والراديو إلى زمن الفضائيات والنت وغيرها من الوسائل الجديدة التي ظهرت.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى