fbpx
الرياضة

فضيحة … إلزام فريقين باللعب في الحجر

الجامعة والعصبة برمجتا مباراتي «الماص» و»الكاك» بعد غد رغم وجود لاعبيهما بالمستشفيات والمنازل

فجر قراران مشتركان صادران عن الجامعة والعصبة الاحترافية لكرة القدم، فضيحة في البطولة الوطنية للقسم الثاني، بعد برمجة مباراتين لفريقي النادي القنيطري والمغرب الفاسي بعد غد (الأربعاء)، رغم وجود لاعبيهما إما في المستشفيات، أو بمنازلهم، حيث يخضعون للحجر.
وأعلنت الجامعة والعصبة الاحترافية في بلاغين يحملان شعارهما أن مباراتي المغرب الفاسي وجمعية سلا، ووداد تمارة والنادي القنيطري ستجريان بعد غد (الأربعاء) عوض أمس (الأحد)، بسبب إصابة بعض لاعبي الفريقين بفيروس كورونا.
واستغرب محمد بناني، عضو المكتب المسير للمغرب الفاسي، برمجة مباراة جمعية سلا الأربعاء، قائلا إن عددا من لاعبي ومؤطري فريقه مازالوا يخضعون للعلاج بمستشفى مكناس، فيما يخضع اللاعبون والمؤطرون للحجر بمنازلهم، بقرار من مندوبية وزارة الصحة.
وقال بناني إن التداريب متوقفة منذ تأكد الإصابات الأربعاء الماضي، واصفا برمجة المباراة بعد غد بالعبث.
وقال الشرقي البحري، لاعب المغرب الفاسي، المصاب بالفيروس في تصريح ل”الصباح” إنه وباقي المصابين من الفريق يخضعون للعلاج بمستشفى مكناس، وإنهم يتشافون تدريجيا، مشيرا إلى أن التداريب متوقفة.
وفي رد على سؤال حول برمجة مباراة جمعية سلا، اكتفى الشرقي بإطلاق ضحكة طويلة.
وأعلنت الجامعة والعصبة برمجة مباراة وداد تمارة والنادي القنيطري بعد غد أيضا، رغم أن لاعبي الفريق القنيطري ممنوعون من التداريبب، بسبب إلزامهم بالحجر في المنازل، بعد تسجيل حالتين إيجابيتين في الفريق.
وأعلنت الحالة الأولى للاعب من الفريق الأول الخميس الماضي، قبل إعلان حالة ثانية، أول أمس (السبت)، للاعب ثان من الفريق نفسه، نقل إلى المستشفى، من أجل تلقي العلاجات الضرورية، وفق البروتوكول الصحي.
وينتظر أن يخضع لاعبو النادي القنيطري، المحجور عليهم في منازلهم، لفحوصات جديدة الخميس المقبل، من أجل تتبع الحالة الصحية للاعبين، قبل الترخيص لهم باستئناف التداريب.
ويسود هلع وترقب في أوساط النادي القنيطري، بعد تسجيل حالتين في صفوف الفريق، كما يلف الغموض مستقبل النادي، في ظل إصرار السلطات المحلية على ضرورة فرض الحجر المنزلي على اللاعبين.
وكشف مصدر مطلع أن السلطات مصرة على عدم السماح للاعبين بمغادرة منازلهم، من أجل استئناف التداريب، طبقا للإجراءات الوقائية المعمول بها، ما يجعل إجراء مباراة وداد تمارة بعد غد (الأربعاء)، شبه مستحيل.
من ناحية ثانية، أعلن اتحاد طنجة عن إصابة مدير بمدرسة الفريق بالفيروس، ليرتفع عدد الحالات بالفريق إلى تسع، بعد إصابة أربعة لاعبين من الفئات الصغرى، وثلاثة مسؤولين عن الأمتعة، ولاعب من الفريق الأول.

عبد الإله المتقي وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى