fbpx
حوادث

خمـس سنـوات لهاتـك عـرض مريضـات

خمس سنوات هي العقوبة التي أصدرتها غرفة الجنايات باستئنافية فاس، أول أمس (الاثنين)، في حق هاتك عرض نزيلات مستشفى ابن الحسن للأمراض العقلية والنفسية، الذي لم يكن سوى عامل نظافة بالمستشفى ذاته، بعد أن ثبت تورطه في الاستغلال الجنسي البشع للمريضات.
وقضت المحكمة بمؤاخذة المتهم من أجل جناية هتك عرض أشخاص معروفين بضعف قواهم العقلية ومعاقبته بخمس سنوات حبسا نافذا وتحميله الصائر والإجبار في الأدنى وبراءته من باقي المنسوب إليه، وفي الدعوى المدنية، بعدم قبول الطلبات المقدمة من قبل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وتحميلها صائرها، ورفض باقي الطلبات المدنية المقدمة من قبل المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني وتحميله صائرها.
وتابع الوكيل العام للملك بالمحكمة نفسها المتهم، من أجل جناية الاغتصاب وهتك عرض أشخاص معروفين بضعف قواهم العقلية، في يونيو الماضي، بعد إحالته عليه من المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، التي أوقفته، مطلع يونيو الماضي، إثر الاشتباه في ارتكابه جريمة في حق نزيلات بالمستشفى، بعد توصل مصالح ولاية أمن فاس بإشعار من إدارة المؤسسة الصحية، حول الاشتباه في اغتصابه ثلاث نزيلات وهتك عرضهن، مستغلا حالتهن المرضية، مدعمة ذلك بمقطع فيديو يوثق هذه الأفعال الإجرامية. وأسفرت عمليات البحث والتحري عن تشخيص هوية المشتبه فيه وإيقافه، قبل أن يقرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بفاس إيداعه سجن بوركايز وإحالته على غرفة الجنايات.
واتضح أن عامل النظافة المستخدم لدى شركة متعاقد معها من قبل إدارة المستشفى، كان يستغل مرض الفتيات والنساء نفسيا وعدم إدراكهن خطورة الفعل، للتغرير بهن واستدراجهن إلى مواقع بعيدة عن الأعين بالمستشفى نفسه، قبل أن يفتك بأجسادهن في غفلة من الجميع ودون أن يثير الشبهات، خاصة أمام صمت ضحاياه.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق