fbpx
حوادث

حالة الطوارئ تطيح بسائقين

حولا سيارتي خدمة إلى وسيلتين لنقل المواطنين إلى شواطئ طنجة

قرر وكيل الملك لدى ابتدائية طنجة، زوال الثلاثاء الماضي، وضع سائقي سيارتين لنقل العمال تحت تدابير الحبس الاحتياطي بالسجن المحلي بالمدينة، وأمر بعرضهما على الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة ذاتها، بعد أن استمع إليهما في تحقيق ابتدائي وتبين أنهما متورطان في تحويل سيارتي خدمة إلى وسيلتين للنقل السري بغية تحقيق ربح سريع، ونقلهما أشخاصا لا يتوفرون على رخصة التنقل الاستثنائية إلى شاطئ بضواحي المدينة، في ظل الظروف المرتبطة بانتشار فيروس “كورونا” المستجد.
وأفاد مصدر قضائي، أن المشتبه فيهما، البالغين من العمر 26 و31 سنة، جرى إيقافهما، الأحد الماضي، بالطريق الساحلية المتوسطية، الرابطة بين طنجة والقصر الصغير، بعد أن ضبطتهما عناصر الدرك الملكي وهي بصدد إخضاع السيارات لإجراءات المراقبة المعتادة، وعاينت عددا هائلا من الركاب يتجاوز العدد المأذون به في حالة  النقل الجماعي للأشخاص، الأولى تحمل حوالي 30 راكبا والثانية بداخلها 27 شخصا، وكلهم يتحدرون من مدينة طنجة، المصنفة ضمن المناطق الثانية، بالإضافة إلى أنهما لا يتوفران على رخصة التنقل الاستثنائية بين المدن، التي أقرتها السلطات العمومية.
وقامت الفرقة الدركية باعتقال السائقين لخرقهما إجراءات الطوارئ الصحية عبر نقلهما أشخاصا في ظروف تمس بالسلامة الصحية للمواطنين، وأمرت بنزول الركاب واقتيادهم جميعا إلى مقر سرية الدرك لعدم توفرهم على شهادة التنقل الاستثنائية بين المدن، وتقديمهم أمام النيابة العامة بالمدينة، التي أخلت سبيلهم بعد الاستماع إليهم في محاضر رسمية شهود إثبات في القضية، والتدقيق في هويتهم وعدم تورطهم في مجالات إجرامية، فيما تم وضع السيارتين بالمحجز الجماعي، إلى حين التأكد من توفرهما على الوثائق القانونية اللازمة.
وسبق للسلطات المحلية بعاصمة البوغاز، أن أوقفت الأحد الماضي، مستعينة برجال الأمن، 15 شابا بشاطئ “مرقالة” وسط المدينة، لمخالفتهم تدابير الطوارئ الصحية، التي يمنع بموجبها ارتياد الشواطئ الواقعة بالمنطقة الثانية، وجرى اقتيادهم إلى ولاية أمن المدينة للاستماع إليهم في محاضر رسمية وإحالتهم على النيابة العامة، التي قررت إطلاق سراحهم بعد تعهدهم بعدم تكرار المخالفة.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق