fbpx
الرياضة

التحقيق في اختلالات جامعة السلة

الشرطة القضائية تستمع للممثل القانوني للوزارة حول اتهامات بتبديد ثلاثة ملايير

استمعت الشرطة القضائية بالرباط إلى الممثل القانوني لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، وكمال الهجهوج، رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، بشأن الشكاية التي وضعها، الحسن عبيابة، الوزير السابق للشباب والرياضة، ضد المكتب المديري السابق للجامعة برئاسة مصطفى أوراش.
وعلمت «الصباح»، أن الشرطة القضائية استمعت إلى المسؤولين بالوزارة، طبقا لتعليمات النيابة العامة، باعتبارهم الطرف المشتكي، في الوقت الذي وجه استدعاء إلى أوراش للاستماع إليه، باعتباره الطرف المشتكى به، بعد اتهامه بتبديد أموال عمومية.
وتتابع الوزارة المكتب المديري السابق لجامعة السلة، بتهمة تبديد أموال عمومية بقيمة ثلاثة ملايير، توصل بها على شكل منح، خلال الفترة التي قضاها في تدبير كرة السلة الوطنية، إذ وجدت نفسها مضطرة لتفعيل مسطرة المتابعة، بعد توصيات أشارت إليها تقارير الافتحاص، التي خضعت لها الجامعة في عهد الوزير الأسبق رشيد الطالبي العلمي.
ورصدت تقارير الافتحاص اختلالات خطيرة في التقارير المالية للجامعة منذ انتخاب المكتب المديري في 2013، بعد أن توصل بثلاث منح من وزارة الشباب والرياضة بلغت قيمتها مليارين و600 مليون سنتيم، وكشفت أن التقارير المالية المنجزة إلى غاية 2016، تعطي أرقاما أقل بكثير من قيمتها في التقارير الأدبية.
وأبرزت تقارير الافتحاص تناقضات كثيرة، في التصريح بالمعطيات الرسمية، كما الشأن بالنسبة إلى الانخراطات، ورصدت مجموعة من الاختلالات، أبرزها غياب العديد من الوثائق لإثبات مصاريف تجاوزت قيمتها مليارا و600 مليون، وهي مصاريف أديت نقدا وعن طريق شيكات لا تحمل اسم المستفيد منها، إضافة إلى إقرارها بأن الأمر بالمصاريف وتدبيرها يتم بطريقة فردية من الرئيس، ورفض الجامعة موافاة مكتب الافتحاص بنسخ من عقود الاستشهار والبيانات البنكية الخاصة بالحساب البنكي للمركز الوطني لكرة السلة.
ومن المقرر أن تدخل الوكالة القضائية للمملكة، على خط الشكاية التي تقدمت بها وزارة الثقافة والشباب والرياضة، ضد المكتب الجامعي السابق.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق