fbpx
حوادث

فقيه يتزعم عصابة لاستخراج الكنوز

الدرك الملكي بتمصلوحت ضبط المشتبه فيهم في حالة تلبس

وضعت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي تمصلوحت ضواحي مراكش، في الساعات الأولى من صباح الجمعة الماضي، حدا لأنشطة عصابة إجرامية متخصصة في التنقيب عن الكنوز واستخراجها، يتزعمها فقيه.
وحسب مصادر “الصباح”، مكنت مداهمة للدرك الملكي من ضبط المتهمين في حالة تلبس، منهمكين في عملية الحفر لاستخراج كنز مدفون تحت الأرض قرب واد، ما أدى إلى اعتقال الفقيه وثلاثة من مساعديه.
وأضافت المصادر ذاتها، أن ضبط مصالح الدرك الملكي لأفراد العصابة، تم إثر حملة تمشيط بالمناطق التابعة لجماعة تمصلحوت، إذ أثار انتباه عناصرها انبعاث ضوء بواد قرب دوار “ديدك” وفي ساعة متأخرة من الليل، ما جعلها تشتبه في وجود نشاط إجرامي، الأمر الذي حدا بها إلى الانتقال إلى المكان موضوع الاشتباه فيه للتأكد مما يحدث فيه.
وأفادت المصادر، أن الوصول إلى المكان المشتبه فيه، مكن عناصر الدرك الملكي من ضبط أربعة أشخاص، منهمكين في عملية الحفر لاستخراج الكنز، لتتم محاصرتهم واعتقالهم.
وأسفرت عملية المداهمة، عن ضبط المشتبه فيهم، وهم يحاولون استخراج كنز مدفون، بعدما تمكنوا من حفر حفرة عمقها أكثر من متر تحت الأرض، كما تم العثور على وثائق قديمة وبخور وطلاسم يستعين بها الفقيه وشركاؤه في عملية التنقيب عن الآثار واستخراج الكنوز والمعادن النفيسة، إضافة إلى حجز المعدات المستعملة في عملية الحفر.
وكشفت المعلومات الأولية للبحث، أن الموقوفين يشكلون عصابة إجرامية يتزعمها الفقيه، الذي يعتمد على الشعوذة ووثائق قديمة للوصول إلى “المطمورة” المرغوب في حفرها، لاستخراج صندوق الذهب و”اللويز” ومختلف أنواع النفائس، قبل أن يفتضح أمرهم، بفعل نباهة عناصر الدرك الملكي.
وأضافت المصادر، أن أفراد العصابة استغلوا حلول الظلام والتوقيت المتأخر من الليل، وخلو المكان من المارة بعد خلود سكان الدوار للنوم، لينتقلوا إلى المكان الموحش، للقيام بعملية حفر “المطمورة”، التي تضم الذهب و”اللويز”، معتقدين أن خلو مسرح الجريمة من المتربصين فرصة للقيام بأعمالهم دون خوف أو قلق، قبل أن تجهض يقظة عناصر الدرك الملكي وسرعة تدخلاتها مخططات الفقيه وشركائه.
وبعد اقتياد الموقوفين إلى مركز الدرك الملكي، تقرر وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة، لفك ملابسات القضية وخلفياتها، ولكشف قضية التنقيب عن الكنوز واستخراجها، وامتدادات عمليات العصابة لإيقاف كافة شركائها المحتملين، في انتظار إحالتهم على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، لفائدة البحث والتقديم.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى