fbpx
حوادث

5 سنوات لوسيطة في الدعارة

متورطة في تهجير الفتيات إلى بوركينافاسو بتنسيق مع لبناني

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، بمؤاخذة متهمة متورطة ضمن تهجير الفتيات واستغلالهن في الدعارة ببوركينافاسو وحكمت عليها بخمس سنوات سجنا، بعد متابعتها في حالة اعتقال، من قبل قاضي التحقيق، بجناية المشاركة في الاتجار بالبشر.
وتعود وقائع النازلة حين تلقت الضابطة القضائية لشرطة البئر الجديد، مراسلة من المديرية العامة للأمن الوطني حول شبكة للدعارة تنشط في واغادوغو ببوركينافاسو، تديرها مغربية ولبناني.
وبعدما تم التبليغ عنهما من قبل الفتيات اللواتي، هاجرن إلى هناك قصد العمل كنادلات، قبل أن يتم إجبارهن على ممارسة الدعارة تحت التهديد.
وجاء اكتشاف الوسيطة في التهجير حين قامت شابة في عقدها الثاني تتحدر من إقليم الجديدة، بالهروب من شبكة تنشط في مجال الدعارة المقرونة بالنصب والاحتيال في واغادوغو، ولجأت لسفارة المغرب ببوركينافاسو، وبعد سردها لواقعتها للمسؤولين المغاربة هناك تم ترحيلها للمغرب، مع إشعار المصالح الأمنية المغربية بفتح تحقيق من أجل تفكيك هاته الشبكة المتخصصة في تهجير الفتيات واستغلالهن في الدعارة، واستهل البحث وسردت الشابة الضحية ، خلال تعميق البحث معها، ظروف وأسباب هجرتها إلى بوركينافاسو، حيث تعرفت في السابق على شابة مقيمة هناك ، فعرضت عليها هذه الأخيرة فكرة العمل نادلة مقابل مبلغ مالي حدد في ستة آلاف درهم شهريا، فوافقت على العرض ، قبل أن تتوصل بعد ذلك بتذاكر الطائرة على تطبيق “واتساب” والتأشيرة، وبعد سفرها استقبلها في المطار شخص عرفت من لهجته أنه لبناني بعدما تسلم منها جواز سفرها وبطاقة تعريفها ووقعت على عقد العمل.
وأخذها بعد ذلك إلى الملهى الليلي الذي يديره هناك ووجدت عشر مغربيات يحتسين الخمر، قبل أن يتم إجبارها عن ممارسة الجنس مع زبناء من جنسيات مختلفة، قبل أن يستحوذ اللبناني وزوجته على مدخولها، وأضافت أنه بعد مرور 25 يوما لم تعد ترغب في ممارسة البغاء لكن زوجة اللبناني رفضت ذلك بعدما طالبتها بأداء مصاريف تذكرة الطائرة ومصاريف الأكل والمبيت، بعدما قامت بصفعها والاعتداء عليها بالضرب إلى أن خارت قواها، قبل أن تتمكن رفقة شابة ثانية كانت برفقتها هناك، من الهرب والتوجه نحو سفارة المغرب هناك والتي مكنتهما من العودة. وكشف تصريح الشابة عن تورط المتهمة الرئيسية المعتقلة، والتي كانت على علاقة بزوجة اللبناني وتعمل على تهجير الفتيات لبوركينافاسو واستغلالهن في الدعارة.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى