fbpx
وطنية

التغطية الصحية والتقاعد للحرفيين

أصبح اليوم بإمكان الصناع التقليديين والحرفيين، المسجلين في السجل الوطني للصناعة التقليدية، الاستفادة من نظامي التغطية الصحية والتقاعد، بعد أن صادق مجلس المستشارين، الثلاثاء الماضي، على مشروع القانون المتعلق بممارسة أنشطة الصناعة التقليدية، والذي قدمته نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، في جلسة عامة تشريعية، مؤكدة أنه يأتي في توقيت مناسب بعد أن بينت أزمة “كورونا” عن الحاجة الملحة لتنظيم القطاع غير المهيكل.
ويستفيد الصناع التقليديون وتعاونيات ومقاولات الصناعة التقليدية، بموجب هذا القانون، من مختلف برامج الدعم والمواكبة التي تخصصها الدولة للقطاع، والمتمثلة في الدعم التقني والخبرات والاستشارة والمشاركة في المعارض داخل وخارج البلد والاستفادة من برامج ترويج وتسويق منتجات الصناعة التقليدية والمشاركة في الجوائز والمسابقات التحفيزية، كما سيتم بموجبه أيضا إحداث هيآت مهنية إقليمية وجهوية ووطنية، من بين مهامها اقتراح برامج وطنية للمساهمة في تأهيل الصناع التقليديين وتنمية قدراتهم وتحسين مهاراتهم وشروط عملهم ووقايتهم من الأخطار المهنية التي قد يتعرضون لها، إضافة إلى تقديم اقتراحات إلى السلطات العمومية من أجل إنعاش الصناعة التقليدية والترويج لمنتجاتها وتشجيع تصديرها وتسويقها في المعارض والأسواق الأجنبية والدولية، والإعداد، بتنسيق مع الإدارة وغرف الصناعة التقليدية، لدلائل استرشادية وتوصيفية لكل نشاط من أنشطة القطاع ووضع دلائل خاصة بالأخلاقيات المهنية المتعلقة بها.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى