fbpx
خاص

تحويل مشروع مركز صحي لسوق عشوائي

تفجرت بمراكش، فضيحة مدوية، تتعلق بتورط مسؤولي الملحقة الإدارية أسكجور، في الإجهاز على قطعة أرضية تبلغ مساحتها 4300 متر مربع، كانت مخصصة لإقامة مركز صحي وتعويضها بسوق عشوائي أمام مؤسسة تعليمية.
وحسب مصادر “الصباح”، توصل والي جهة مراكش آسفي، بشكاية من قبل سكان تجزئة الضاوي وآباء وأولياء أمور تلاميذ مؤسسة المهدي بن بركة الواقعة بالملحقة الإدارية أسكجور، يعترضون فيها على محاولة إنشاء سوق عشوائي بجوار مؤسسة تربوية والسطو على البقعة الأرضية، التي تم تخصيصها لإقامة مرفق صحي للاستجابة لانتظارات المواطنين في العلاج، كما هو مبين في تصميم التهيئة الخاص بالمنطقة. وأضافت الشكاية التي تتوفر “الصباح”، على نسخة منها، أن المسؤولين عن الملحقة حاولوا فرض الأمر الواقع بالإسراع في تبليط البقعة الأرضية واستغلالها، من قبل الباعة المتجولين، بهدف تحويلها إلى سوق عشوائي دائم، وهو ما جعل السكان المتضررين يلجؤون إلى محاولة وقف تلك الأشغال.
وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، في شكاية وجهتها إلى والي جهة مراكش آسفي بالتدخل العاجل لتفادي أي خرق أو شطط في السلطة قد يؤدي إلى الإجهاز على البقعة الأرضية، المخصصة لبناء المركز الصحي.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى