fbpx
حوادث

انتحار مستشار جماعي بسيدي بنور

وضع مستشار جماعي (65 سنة)، حدا لحياته متأثرا بـ”سم الفئران” ابتلعه في لحظة يأس، عصر الاثنين الماضي، وظل بقسم العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس في حالة حرجة ، إلى أن أسلم الروح، صباح أول أمس (الثلاثاء).
وأمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، بتشريح جثة الهالك قبل تسليمها إلى ذويه، الذين يتحدرون من دوار أولاد علي فخدة لخطاطبة جماعة تامدة التابعة لقيادة أولاد عمران بإقليم سيدي بنور .
وفتحت سرية الدرك الملكي بسيدي بنور بحثا في محيط العائلة والمقربين، لأن قضية انتحار المستشار لفها غموض كبير، سيما أنه حسب شهادة مقربين لم يكن يعاني اضطرابات نفسية ولم يكن يتابع علاجا في هذا الصدد، كما أنه لم يكن يعيش وضعا اجتماعيا مضغوطا بالمشاكل، إلى أن فاجأ الجميع بإنهاء حياته بالطريقة المأساوية التي تمت بها. واستنفر انتحار المستشار الجماعي السلطات، خاصة أن دائرة الانتحارات، اتسعت لتشمل فئة من المجتمع ظلت إلى زمن قريب محصنة منها.
ع . غ (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق