وطنية

الحلام: مطالب المتعاقدين مع التكوين المهني غير مشروعة

مدير الموارد البشرية قال إن بعض المكونين المعتصمين قدموا أوراقا مزورة

قال حليم الحلام، مدير الموارد البشرية بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، إن مطالب المكونين المتعاقدين مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل “غير مشروعة وتفوق قدرات المكتب ومرتبطة بقطاعات أخرى ومناصب مالية غير متوفرة”. وأضاف الحلام، الذي كان يتحدث خلال ندوة صحافية نظمت بمكتب التكوين المهني بالدار البيضاء، إن مطالب المعتصمين المحددة في الإدماج المباشر ليست من اختصاصات المكتب على اعتبار أن الأمر تتحكم فيه قطاعات وزارية أخرى ويحتاج إلى توفير مناصب مالية.
وقال مدير الموارد البشرية إن 15 مكونا من أصل 35 المعتصمين لا علاقة لمكتب التكوين المهني بهم، أو أنهم في وضعية غير قانونية وقاموا ببعض الخروقات من أجل الاستفادة من العقد، مضيفا أن من بينهم من قدم  أوراقا مزورة، كما أن بعضهم استفاد من نظام المغادرة الطوعية، ويطمح في الإدماج المباشر مرة أخرى، إضافة إلى وجود أشخاص يتوفرون على مقاولات أو شركات صغرى أو مدارس خاصة.
وأكد المتحدث نفسه أن مطلب المعتصمين بالإدماج المباشر “غير قانوني، على اعتبار أنه يضرب بعرض الحائط مبدأ تكافؤ الفرص”، مضيفا أن مكتب التكوين المهني يجري مباريات تفتح في وجه الجميع، ويجتازها بعض المكونين المتعاقدين غير أن منهم من لا يتفوق فيها.
وأكد الحلام أن هناك عقد إطار منظما لعملية التعاقد مع المكونين، والذي يطلعون عليه قبل التوقيع، وهو يتحدث عن عقد لسنة قابل للتجديد مرتين في حال إذا ما أظهر المكون كفاءة وكان هناك خصاص في المادة التي يدرسها.
وفي ما يخص المطلب الثاني للمعتصمين المتعلق بالاشتغال 26 ساعة بدل 36 فهو بدوره، حسب الحلام، غير مشروع، لأن المكونين اطلعوا على جميع شروط العقد ووافقوا عليها ثم وقعوا، قبل أن نفاجأ بهم، يضيف الحلام، يرفضون تنفيذه مطالبين بتخفيض عدد الساعات، وهي مسألة غير ممكنة، مؤكدا أنه “حتى لو قبل المكتب فإن جهات رقابية أخرى ستتدخل لإيقاف هذا الخرق”.
وقدم مدير الموارد البشرية تفاصيل مطولة عن الامتيازات الممنوحة إلى المتعاقدين مع مكتب التكوين المهني، مؤكدا  أن كل حاصل منهم على إجازة ينال راتبا شهريا يصل إلى 4200 درهم شهريا، وهو راتب يساوي ذاك الذي يحصل عليه موظف بالسلم العاشر في القطاع العام ويفوق بكثير ما تقدمه المؤسسات الخاصة. كما يفوق راتب المكون الحاصل على شهادة ” الدوك” (3800 درهم) الراتب الذي يحصل عليه موظف في سلم 9 (3300 درهم).
وعدد الحلام امتيازات أخرى يستفيد منها المكونون المتعاقدون مع مكتب التكوين المهني، مثل العمل لساعات إضافية الذي يرفع الراتب أحيانا إلى حوالي سبعة آلاف درهم، وتعويضات عن المهام والتغطية الصحية والانخراط في أنظمة التقاعد والتعويض عن العطلة والتامين عن حوادث الشغل.
وكشف الحلام لقاءات الحوار والتفاوض التي جمعت ما بين مكتب التكوين وبعض ممثلي المعتصمين والشركاء الاجتماعيين والسلطة المحلية، وقد تم في أحدها تدارس نقاط الخلاف، غير أنهم وصلوا إلى خلاف عميق حول نقطتين أساسيتين تتعلق الأولى بالإدماج المباشر والثانية بتقليص عدد ساعات العمل من 36 إلى 26 ساعة، وهي نقط، حسبه، لا يمكن التفاوض بشأنها، مؤكدا بالمقابل أن أبواب الإدارة مفتوحة في وجه الجميع.

الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق