fbpx
حوادث

قاتلة ابنتها أمام جنايات مكناس

طوى رئيس الغرفة الثانية للتحقيق لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، صفحات الملف عدد 2020/104، بعدما أنهى التحقيق ابتدائيا وتفصيليا مع أم، من مواليد 1982، متهمة بقتل ابنتها.
وأصدر قاضي التحقيق، بعد الملتمس النهائي للوكيل العام للملك، قراره بإحالة الظنينة على غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة نفسها للشروع في محاكمتها، طبقا لفصول المتابعة.
وحددت المحكمة تاريخ 20 يوليوز المقبل موعدا لانطلاق أولى جلسات محاكمة المتهمة، التي تتابع في الملف الجنائي الابتدائي عدد 2020/157 (خلية طفل)، من أجل جناية الضرب والجرح العمديين، المرتكبين من قبل أحد الأصول في حق طفلة يقل عمرها عن 15 سنة، المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه.
وقضت المتهمة عشرة أيام كاملة، تحت المراقبة الطبية بقسم الأمراض النفسية والعقلية التابع لمستشفى مولاي إسماعيل بمكناس، إلى حين استقرار حالتها النفسية المهزوزة جراء الصدمة، ما أرجأ إحالتها على أنظار النيابة العامة لدى استئنافية مكناس إلى 21 فبراير الماضي، التي أحالتها بدورها على الغرفة الثانية للتحقيق للبحث معها حول المنسوب إليها، إذ أمرت بوضعها رهن تدبير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي تولال3، الخاص بالنساء.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق