fbpx
حوادث

النصب يورط جمعويتين بصفرو

أمر قاضي التحقيق بابتدائية صفرو، زوال الثلاثاء الماضي، بإيداع جمعويتين، السجن المحلي لاتهامهما بالنصب والاحتيال على شباب عاطل راغب في الهجرة إلى الديار الأوربية، في انتظار شروعه في التحقيق التفصيلي معهما ومع شخص آخر معتقل بدوره، وزوجته المسرحة كما منتدب قضائي بمحكمة بفاس يشتبه في علاقته بهذه الشبكة.
واستمع إلى المتهمين الخمسة إعداديا زوالا بعد إحالتهم عليه من قبل النيابة العامة بالمحكمة نفسها المحالين عليها، من قبل الضابطة القضائية للدرك الملكي بإيموزار كندر، التي فككت هذه الشبكة في إطار الأبحاث والتحريات التي فتحتها في شكايات متعددة لضحايا قارب عددهم العشرين، ممن سلموا أفرادها مبالغ مالية مختلفة نظير وعود بتهجيرهم.
وأوقف درك إيموزار الأحد مسيرة شركة ترأس جمعيتين بفاس إحداهما للتنمية البشرية، الأحد الماضي في إطار البحث في تلك الشكايات، قبل اعتقال زميلتها الفاعلة الجمعوية صاحبة استوديو للتصوير بإيموزار ومطعم بإفران، وإيقاف باقي المشتبه فيهم تباعا والبحث معهم حول علاقتهم بهذه الشبكة، قبل تمديد مدة حراستهم النظرية لفائدة البحث.
وتعتبر الجمعوية الفاسية، مقدمة نفسها بلقب “سفيرة النوايا الحسنة”، وزميلتها والمتهم الثالث المودع بدوره بسجن صفرو، الحلقة الأساسية في استقطاب الشباب الراغب في الهجرة خاصة لفرنسا، والنصب عليهم، بمساعدة باقي المتهمين الذين ثبت من خلال التحقيق، ضلوعهم بشكل مباشر أو غير مباشر، في مختلف الجرائم التي تورط فيها المتهمون الأساسيون.
وكثفت المصالح الأمنية بإيموزار أبحاثها لفك خيوط هذه الشبكة المتشعبة الأطراف، مباشرة بعد توصلها بشكايات المتضررين، مستعينة في ذلك بمعلومات استخباراتية دقيقة وفرتها عناصر أجهزة مختصة، وإفادات الضحايا وما ورد في شكاياتهم التي تقدموا بها إلى المصالح المختصة بعدما طال انتظارهم لتفعيل أفرادها وعودهم بتهجيرهم إلى الخارج للعمل.
وللشبكة وسطاء جار البحث عن بعضهم، كانوا يستقطبون الشباب العاطل الحالم بالهجرة للخارج، مقابل إتاوات ترتفع بارتفاع عدد المغرر بهم، ممن تسلم منهم أفراد الشبكة مبالغ مالية مختلفة تراوحت بين 10 آلاف درهم و3 ملايين سنتيم، قبل أن يتبخر حلمهم بالهجرة بعد مرور عدة أسابيع دون تهجيرهم، ليلجؤوا إلى القضاء طلبا لإنصافهم.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى