اذاعة وتلفزيون

فنانون مغاربة وعرب في فانتازيا تاريخية

مسلسل باللهجة المغربية شرع في التحضير له على أن يصور الأشهر المقبلة

يجمع مسلسل جديد ينتمي لفئة الفانتازيا التاريخية عددا من الممثلين المغاربة والعرب، إذ سيشرع في تصوير مشاهده الأولى، بعد عودة الأوضاع إلى طبيعتها ورفع الحجر الصحي، والانتهاء من التحضيرات الأولى.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن العمل التلفزيوني، سيكون باللهجة المغربية، وسيكون موجها للجمهور العربي وليس المغربي فقط، وهو الأمر الذي تراهن عليه القناة المنتجة للعمل التلفزيوني الجديد.
وفي هذا الصدد، قالت السيناريست مريم دريسي، إنها شرعت في وضع الخطوط العريضة لسيناريو المسلسل، والذي ينتظر أن يجمع الكثير من الأسماء المغربية والعربية، مشيرة إلى أنه خلال الأشهر المقبلة، ستنطلق مرحلة التصوير.
وأوضحت دريسي في حديثها مع “الصباح”، أنه بعد تجربة “زهر الباتول”، والذي بث على القناة الثانية “دوزيم”، تلقت اتصالا من قناة تقترح عليها الاشتغال على سيناريو عمل جديد من الفانتازيا التاريخية يجمع فنانين عربا، الأمر الذي أسعدها كثيرا، سيما أن “زهر الباتول” حظي بمتابعة الجمهور العربي واهتمامه.
وكشفت المتحدثة ذاتها، أنها ستعتمد غالبا على إحدى الحكايات العالمية الشهيرة، على أن تعالجها بطريقة جديدة ومختلفة، قبل أن تضيف أن سيناريو المسلسل الجديد سيكون من وحي الخيال.
وعن المخرج الذي سيتكلف بإخراج المسلسل الجديد، قالت دريسي إنها تفضل الاشتغال مع هشام الجباري، لأنهما يتفاهمان بدرجة كبيرة، وتعاونا من خلال أكثر من عمل، الشيء الذي يساعدهما على تقديم أعمال متميزة.  وبالنسبة إلى الاعتماد على الدارجة المغربية، أكدت دريسي، أنها لم تعد عائقا أمام انتشار الأعمال المغربية سيما الدرامية، مشيرة إلى أن الكثير منها، حظي باهتمام الجمهور العربي، مؤكدة “أثبتت الدراما المغربية، خلال السنوات الأخيرة، أنها قادرة على الوصول إلى الجمهور العربي، بفضل تميزها”، على حد تعبيرها. 
يشار إلى أنه يرتقب أن يكون العمل الجديد من بين الأعمال المنجزة لصالح قناة “إم بي سي 5” الموجهة لسكان المغرب العربي، سيما أنها تسعى إلى الدخول في منافسة مع القنوات المغربية بأعمال تستهدف المجتمع والاعتماد على أسماء مغربية.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق