حوادث

حرب طاحنة بين عصابتين بالبيضاء

شهدت منطقة الحي الحسني بالبيضاء، ليلة أول أمس (الاثنين)، حربا طاحنة بين أفراد عصابتين متخصصتين في ترويج المخدرات والأقراص المهلوسة والسرقات بالعنف، استعملت فيها السيوف والحجارة، بسبب التنافس الشديد بينهما للهيمنة على المنطقة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن حالة استنفار عاشتها مصالح الأمن بالحي الحسني، إذ حلت مختلف الفرقة الأمنية إلى حي الوفاق بالألفة، الذي كان مسرحا للمواجهة، وشنت حملات متواصلة، طيلة الليل، لاعتقال أفراد العصابتين، الذين تمكنوا من الفرار، باستثناء عنصرين اعتقلا، بعد إصابتهما بجروح، خلال المواجهة الدامية.
وأوضحت المصادر أن أفراد العصابتين كانوا في حالة غير طبيعية، ما يرجح تعاطيهم الأقراص المهلوسة، قبل بدء المعركة، إلى درجة أن الموقوفين واصلا العراك بشكل عنيف لحظة صعودهما سيارة الشرطة، رغم إصابتهما بجروح، قبل أن تتمكن عناصر الشرطة من شل حركتهما وتصفيدهما.
وعزت المصادر سبب المواجهة، التي وصفت بالعنيفة، وخلفت أضرارا كبيرة بسيارات كانت مركونة بحي الوفاق، بعد تبادل أفراد العصابة الرشق بالحجارة، إلى خلافات سابقة بين زعيمي العصابتين، الأولى ينتمي أفرادها إلى حي الوفاق بمنطقة الألفة، والثانية بسيدي الخدير، بسبب تنافسهما الشديد للهيمنة على سوق المخدرات والأقراص المهلوسة بالمنطقة، واحتكار تنفيذ السرقات بالعنف.
ووصل الحقد بين العصابتين ذروته، عندما قام زعيم عصابة “حي الوفاق”، بعملية سرقة استهدفت دراجة نارية في ملكية العصابة المنافسة، تستغلها في تنفيذ السرقات، منذ ثلاثة أيام، الأمر الذي لم يرق منافسيه واعتبروها إهانة لهم، فقرروا الانتقام منه وباقي أفراده.
وتسلح أفراد العصابة الثانية بسيوف وحجارة، وحلوا بحي الوفاق ليلا، رغم إجراءات الحجر الصحي، ليتحول الحي إلى فضاء لمواجهات عنيفة استعملت فيها سيوف، وتبادل خلالها أفراد العصابتين الرشق بالحجارة بشكل خطير، قبل إشعار عناصر الدائرة الأمنية التابعة لها حي الوفاق، التي حلت رفقة عناصر السلطة المحلية للسيطرة على الوضع، لكن بسبب حدة المواجهات، اضطرت إلى طلب تعزيزات أمنية، التي تقاطرت على الحي، ما أجبر أفراد العصابتين على الفرار، باستثناء عنصرين، تم اعتقالهما بعد إصابتهما بجروح، ورغم ذلك، واصلا العراك داخل سيارة الشرطة.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق